لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
57,121 مشاهدة
A+ A-

جاء في النهار: حملت انتخابات 2022 مفاجآت على مستويات عديدة. واعتمد لبنان في دورته هذه القانون النسبي لإجراء الانتخابات، للمرة الثانية بعد انتخابات 2018. ومن جراء هذا القانون الذي يصفه مراقبون بـ"الهجين والطائفي"، يربح مرشّحون بأصوات تفضيلية ضئيلة جداً مقابل خسارة مرشحين صوّت لهم آلاف اللبنانيين، فالقانون يرعى التمثيل في كسور الحواصل للطوائف التي لم تتمثل في اللائحة. ولعلّ هذا الأمر حمّس الكثير من الأشخاص للترشح على الانتخابات، علّها تكون "ضربة حظ".
 
حصل ذلك في انتخابات العام 2018، بحيث فاز سليم خوري عن مقعد الروم الكاثوليك في جزين بـ708 أصوات، وأنطوان بانو عن مقعد الأقليّات في بيروت الأولى بـ539 صوتاً، ومصطفى الحسيني عن المقعد الشيعي في جبيل بـ256 صوتاً، وإدي دمرجيان عن مقعد الأرمن الأرثوذكس بـ 77 صوتاً.
 
وتكرّر الأمر في دورة 2022 مع أربعة مرشّحين فازوا بأقل من 500 صوت تفضيلي، هم:
- سينتيا زرازير عن مقعد الأقليات في بيروت بـ486 صوتاً.
- فراس السلوم عن المقعد العلوي في طرابلس بـ 370 صوتاً. 
- أحمد رستم عن المقعد العلوي في عكار بـ 324 صوتاً. 
- جميل عبود عن مقعد الروم الأرثوذوكس في طرابلس بـ79 صوتاً.

لقراءة المقال كاملاً: النهار
 
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • مخترع أول هاتف محمول بالعالم: اتركوا أجهزتكم وعيشوا حياتكم! تتمة...
  • تفاصيل تعرض أحد مراكز الجيش في طرابلس للإعتداء وطعن عسكري..دخل المعتدي حاملًا "سكين وحقيبة" تتمة...
  • ألواح الطاقة الشمسية: أنظروا إليها تحترق! 5300$ اشتعلت على سطح المبنى ونجا من كارثة فيما لو كانت البطاريات داخل المنزل تتمة...
  • "خراب سيارتك.. خراب بيتك".. مبالغ خيالية بانتظارك عند أي عطل بسيط يطرأ على السيارة! تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن