لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
44,740 مشاهدة
A+ A-

إنتقدت المخرجة ريما الرحباني إبنة السيدة فيروز حفل "ليلة أمل" الذي نظمه الفنان أسامة الرحباني والذي شارك فيه عدد من الفنانين والفنانات. حيث كان هناك إطلالة مشتركة  لهبة طوجي وإليسا. وكتبت ريما عاصي الرحباني عبر حسابها على فيسبوك: 
"والله من بعد ما شفت هالمقطع العجيب من شي إسمو متل الحلم او متل الكابوس هيك شي! فهمت ليه الكل كان ناطر قول شي! وما كنت ناوية لا شوف ولا قول إنما شرّف المقطع لعندي ما عاد فيني ما قول! اللي رح قولو ما ح يكون طويل، لأن مانو محرز أعطيه أكتر من كلمتين نضاف من وقتي ومن حجمه! ويمكن تتفاجؤوا باللي رح قولو!".
وأضافت: "الحق مش ع إليسا! واليسا باللي صار ضحيّة مش مجرمة، المجرم الأوّل والأخير هوّي الطبل اللي داير إليسا والتوابع، ومعتقد حاله، بيحق له يتصرّف ويأذن للفنانين يغنوا أغاني فيروز، ومعتقد يحق لّه يشوّه يبهدل هالإرث براحتو بدون حسيب ولا رقيب، وهالشي كله فقط لأن عبقري متل زياد أعاد بعض الأغاني! فاعتقد الطبل إنه هو كمان عبقري ووريث، ويريد يعيد نفس الأغاني! كما وإني كنت أكيدة انو إستقواء اليسا بالمرّات السابقة كان مدعوم بأذونات الطبل اللي قاعد ع المسرح! بس قد ما ذكي فضح حالو وقطع الشك باليقين".
وتابعت: "بس معليش، إلا ما يصير في دولة وحبوسة فهذا الموضوع ما رح فوت فيه الآن! المهم بالموضوع إنه شغلة اللي بدو يعيد شي ويسمّي حالو بروديوسر ويمضي ع الطالع والنازل وفوق كل الأسامي ويعربش ع الأصل والأصليين، شغلته على اللأقل يعلم الفنان أصول اللفظ واللحن والأداء والكلاااااام والكلام! مش شغلة المغنّي يغنّي ع ليلاه! وينبش كلام من ذاكرته وقت كان عمره عشر سنين! واللي بدو يعمل تحيّة ولو كذّابيّة لعمّه أقلّه يحترم له ألحانه ويحترم ورثته".
واستكملت: "خاصة اذا كان عارف ومأكّد إنه الورثة ما بيريدوا هالأغاني بالذات تنعاد، ورثة الياس، وإذا بتمرق ع بعض الناس إنه هاي فعلاً تحية ما بتمرق ع كل الناس إنّها كذّابيّة! عدا عن إنّو ما بفهم كيف ممكن واحد يعمل حفلة كلا نشاز! بهالوقاحة! شو ما شاطر يتفلسف إلا ع الهواة؟ ومصدّق حاله ونازل فيهن بهدلة إنه هوي يابا شي كتير مهم وعبقري وديكتاتور ومُتطلّب وقاسي ومش سهل الرضى أبداً، كيف بيوقف الشخص كيف بيحرك إيده كيف بتحرك الراس وين بيلتفت أمتى بيلتفت، كل شاردة وواردة بدّو يكون راضي عنّا، وما بيعجبو العجب! والله العظيم تحط نفسك في مواقف بايخة".
واختتمت كاتبةً: "فهاي ما كانت تحيّة هاي كانت إهانة لأعمال عاصي ومنصور وإلياس وبس بزيادة هلّق! أخيراً أخيراً أخيراً، في عاصي الرحباني واحد ما في غيرو ولبعد ألف سنة ما بيجي غيرو! عرفت كيف؟ شد طلوع شد طلوع اوعى ما تزمّر ع الكوع".
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بالفيديو/ النائب الياس جرادي : أنا مش مع المسيرات بس بل أنا "مع المسيّرات والمسيرات" للضغط على الدولة من أجل إتخاذ موقف واضح تتمة...
  • قبلان: نريد أردوغان لبناني! تتمة...
  • إنجاز للطبيب اللبناني عماد الكبي في الإمارات.. تمكن من تشخيص حالة مرضية جينية نادرة لشاب اماراتي تتمة...
  • إنزلاق صهريج لليونيفيل في نهر الليطاني أثناء تعبئة المياه من النهر في منطقة قاقعية الجسر تتمة...