لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
18,573 مشاهدة
A+ A-

كتب ميشال حلاق في النهار: عادت الثعالب لتظهر في العديد من المناطق اللبنانية الساحليّة والجبليّة، خصوصاً النوع الأحمر منها، الذي يتكيّف مع البيئات البريّة والحضريّة بفضل مواصفات كثيرة يتمتّع بها، وفي مقدّمها المكر والاحتيال. وعلى الرّغم من جمال فرائه يبقى هذا النوع من الثعالب مكروه جداً من مربّي الدواجن والحيوانات الأليفة، وعلى عداء مستحكم مع الكلاب.
 
وعلى الرغم من صعوبة اقتفاء أثر الثعالب، فإنّ المصوّر المحترف والناشط البيئيّ محمد عز الدين تمكّن من تصوير إحدى الثعلبات مع جرائها الـ5 في إحدى المناطق الجبلية اللبنانيّة، رافضاً تحديد الموقع، تحوّطاً منه، وضنّاً بحياة هذه الجراء كيلا يتمّ اصطيادها والإفادة من فرائها، ومؤرشفاً بالصورة جمال هذه العائلة من #الثعالب الحمراء المشهورة بذكائها وأساليب احتيالها المتطوّرة في تأمين صيدها وديمومة حياتها.
ويقول عز الدين إنّ فترة التصوير استمرّت 3 ساعات تقريباً، وبدأت عند السّاعة الخامسة والنصف صباحاً.
 
والثعلب من الحيوانات اللاحمة صغيرة الحجم، أكبر من القطط، وأصغر من الكلاب، وينتشر في مختلف المناطق اللبنانية بل على مقربة من المناطق الحضريّة.
لقراءة المقال كاملًا: اضغط هنا
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • لحظة إخراج أحد الرهائن من المصرف في الحمرا... يعاني من طارئ صحي تتمة...
  • مغنية: كلفني المودع التفاوض مع المصرف وجمعية المصارف للحصول على وديعته واستعداده لخطوات لم تحمد عقباها تتمة...
  • رئيس جمعية المودعين : المودع كلّفني بالتفاوض باسمه للحصول على 210 آلاف دولار وهو مبلغ يشكل كامل وديعته
  • رئيس إتحاد نقابة موظفي المصارف للجديد: كل ما نريده أن تنتهي هذه الحادثة بسلام ولن نلجأ إلى الإضراب لأنه "لا بقدم ولا بأخر"