لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
33,334 مشاهدة
A+ A-

دشن نشطاء مصريون وسم #سلمى_بهجت على تويتر بعد مقتلها على يد زميلها بالجامعة إسلام محمد، الثلاثاء، وربطوا بين مقتلها ومقتل طالبة المنصورة نيرة أشرف التي قتلت في ظروف مشابهة.

وشهدت مصر الثلاثاء حادثة قتل مشابهة لحادثة مقتل الطالبة نيرة أشرف، حيث لقيت الطالبة سلمى بهجت مصرعها على يد زميلها بالجامعة إسلام محمد، الذي سدد لها 17 طعنة في مدخل عمارة بمحيط محكمة الزقازيق.

ودون النشطاء حول الحادثة مشيرين إلى أن التعاطف الذي حدث مع قاتل نيرة أشرف شجع غيره على ارتكاب نفس الجريمة، مطالبين بإعدام القاتلين.

وكتب حساب نشط على تويتر: ”الشهيدة #سلمى_بهجت طالبة جامعية عمرها 20 سنة قتلت على يد القاتل إسلام محمد بـ 16 طعنة في مصر لرفضها له وقولها (لا) القاتلة“.

وتابع: ”أتمنى الإعدام العلني لهذا المجرم المسخ لأن حيوات النساء مهمة والنساء مش أرقام!“.

وعلق حساب آخر باسم ”الآنسة خضراء“ بالقول: ”شهيدة الغدر الذكوري سلمى بهجت، التي قصتها تشابه قصة الشهيدة نيرة أشرف، قُتلت على يد القاتل إسلام طرطور، طعنها هذا المجرم 15 طعنة لأنها رفضت الارتباط به.. قُتلت لأنها قالت (لا)“.

وأكدت ناشطة تدعى ”إيناس“ أن المتعاطفين مع قاتل نيرة أشرف شركاء في القتل، موضحة:“قاتل سلمى بهجت ليس شخصا واحداً، كل من تعاطف مع قاتل نيرة وبرر له وقاد حملات للتشهير بالضحية ودعم القاتل شارك اليوم في قتل سلمى“.

وأشارت ناشطة نسائية أخرى إلى أن مماطلة الحكومة في تطبيق الإعدام بحق محمد عادل هو ما جرأ غيره على ارتكاب نفس الواقعة، مؤكدة: ”سلمى بهجت، نيرة أشرف هذا التساهل من الحكومة المصرية والتماطل في العقوبة سيزيد عدد الضحايا في الأيام المقبلة“.

وتداول النشطاء رسالة توعد فيها الطالب الجامعي إسلام محمد قاتل زميلته سلمى بهجت.

وحملت الرسالة التي نشرها القاتل استعداده للإعدام بعد قتل المجني عليها سلمى بدافع الانتقام.

وقال الطالب القاتل، في الرسالة التي جاءت عبر خاصية ”ستوري“ على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: ”اضحكي دلوقتي وافرحي إنك طلعتي التانية على الدفعة وامتياز مع مرتبة الشرف، على الرغم أني كنت المسؤول عن درجات العملي على مدار سنة تالتة ورابعة بس تمام“.

وتابع في الرسالة التي جاءت مرفقة بصورة له وللمجني عليها خلال مشاركتهما في إحدى الفعاليات ”أتى أمر الله فلا تستعجلوه“ متوعدا إياها بانتقام مزلزل بحد تعبيره.

واختتم رسالته باستعداده للإعدام بعدها.

(إرم نيوز)

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • تدابير عاجلة من وزراء الطاقة الأوروبيّين لخفض فواتير الطاقة تتمة...
  • السفير السّوري من بعبدا: تم إبلاغ الدول المعنية بأن سوريا لا تعطّل عودة أبنائها اليها تتمة...
  • وفد قطري في لبنان: قطر مستعدة لاستقبال الكفاءات اللبنانية للعمل! تتمة...
  • نقابة الافران والمخابز العربية في بيروت وجبل لبنان: ننتظر اليوم جدولا يتسم بالانصاف وإلا فلن نرضى بالفوضى والظلم تتمة...