بالفيديو/ محمد الفوال خمسيني كفيف وأبٌ لـ6 أولاد...أزالوا بسطته

الأربعاء 10 أيار , 2017 10:15 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 24,772 زائر

بالفيديو/ محمد الفوال خمسيني كفيف وأبٌ لـ6 أولاد...أزالوا بسطته

لم يكن مشهد الرجل المسن المقعد، وهو يبكي ويصرخ "يا الله"، بعد محاولة إزالة بسطته من كورنيش الميناء في طرابلس، عاديّاً. الجميع يلتفُّ حوله لطمأنته: "ما شالولك البسطة".

إنّه محمد الفوال. هذا الرجل الخمسيني الكفيف، وهو أبٌ لـ6 أولاد، أصبح مُقعداً بعدما بُتِرتْ قدمه قبل ثلاث سنوات، بسبب مرض السكري، ويخضع أسبوعيّاً لغسيل كلى، لم يبقَ أمامه سوى شاطئ الميناء لتأمين رزقه. وضعه الصحي منعه من الاستمرار بمزاولة مهنته الأصليّة في المعجنات. فمن "مُعلّم المناقيش"، إلى "مُعلّم القهوة" والمشروبات الساخنة، في كشكٍ صغيرٍ فتحه على الكورنيش يعاونه فيه ابنه ناجي، الذي يقول: "لقد تدهور وضع والدي كثيراً بعد هذه الحادثة، ولم يستوعب بعد أنّ الكشك مازال في مكانه". فـ"كيف توافق البلدية التي انتخبنا مجلسها أن تقطع أرزاق الناس بهذه الطريقة القسريّة من دون السعي إلى تسوية أوضاعهم القانونية؟ هل المطلوب أن نُرمى في الشارع؟".

مشهد الفوال الذي أحدث ضجّة في المنطقة بعدما كاد يقع من الكرسي ليدافع عن مصدر رزقه، جاء في سياق إشكالٍ كبيرٍ بين أصحاب البسطات والقوى الأمنية، صباح الثلاثاء في 9 أيار. وذلك، بعدما أقدمت عناصر قوى الأمن وشرطة البلدية على إزالة البسطات المخالفة والتعديات على الأملاك العامة والأرصفة في منطقة الميناء. 

وبعد إزالة عدد من البسطات الموجودة على الرصيف العام، انفجرت حالة غضب بين مالكيها، ولاسيما أصحاب البسطات من ذوي الاحتياجات الخاصة. إذ أقدموا على قطع الطريق عند الكورنيش البحري، بمساندة عدد كبير من الأهالي.
وفيما تشير أوساط البلدية إلى أنّ هناك من يحاول الاختباء خلف قضية ذوي الاحتياجات الخاصة من أجل تمييع تعدياته على الشاطئ، هدد أصحاب البسطات بالتصعيد إذا بقيت أرزاقهم في خطر، من دون تأمين بدائل لهم.

في المقابل، يشير محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، في حديث إلى "المدن"، إلى أن الواجب المعنوي يحتم الوقوف إلى جانب الفقراء والأشخاص المعوقين بشكل خاص، قبل ازالة بسطاتهم. لكن ذلك، "لا يعني حماية المخالفات والتعديات على الأملاك العامة. إنّما البحث عن بدائل وحلول عملية لا تقطع أرزاقهم".
(جنى الدهيبي - المدن)

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.0544469356537