عيتا الشعب ودّعت ابنها مصطفى سرور الذي قضى بحادث سير في كنشاسا...محمولاً على الأكتاف رحل إلى مثواه الأخير

السبت 12 أيار , 2018 06:53 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 34,073 زائر

عيتا الشعب ودّعت ابنها مصطفى سرور الذي قضى بحادث سير في كنشاسا...محمولاً على الأكتاف رحل إلى مثواه الأخير

شيّعت بلدة عيتا الشعب ابنها الفقيد مصطفى كمال سرور، الذي قضى في حادث سير في كنشاسا. وصلت الجنازة إلى مستشفى الشهيد صلاح غندور في بنت جبيل، حيث انطلق الموكب من المستشفى الى منزل ذويه في عيتا الشعب. ووري الثرى في بلدته وسط مشاركة شعبية حاشدة.
يذكر أن الفقيد يبلغ من العمر 14 عاماً، وكان قد تعرض لحادث سير بينما كان برفقة والده في بلدهم الإغترابي في كنشاسا، وأصيب الوالد بجروح، بينما توفي مصطفى.

 

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.118579864502