ثعالب بنت جبيل المسالمة في المصيدة

الإثنين 23 أيلول , 2013 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 12,066 زائر

ثعالب بنت جبيل المسالمة في المصيدة

هذا الثعلب يعتبر من الفلكلور والتراث الإنساني، وغالبا مايتم ربطه بالدهاء والمكر والاحتيال، ولكن في الحقيقة هو مظلوم يستخدم دهائه لينقذ نفسه في اللحظة الأخيرة وقد كان دهاء هذا الحيوانات مصدر إعجاب وتقدير لبعض الحضارات بينما كان سببا لمقتها وكراهيتها بالنسبة للبعض الآخر الذين غالبا ما يصفوها بالحيوانات الطفيليّة.

ينتشر حيوان الثعلب في المناطق السهلية و الحرجية في منطقة بنت جبيل ولا يشكل اي خطر على الانسان ولا الحيوانات الاليفة، فهو بعيد كل البعد على المناطق المأهولة، و يعتاش على القوارض و الفئران التي تهدد محاصيل المزارعين.

ان القتل المعتمد لهذا الحيوان، جريمة بيئية بشعة، يجب على فاعلها التوقف عن هذه الافعال التي لا تمت الى الصيد و الى الصيادين بصلة ولا بأي شكل من الاشكال، انما تعبر عن همجية لا يمكن ان يتقبلها اي انسان عاقل.

تعليقات الفيسبوك
Script executed in 0.045863866806