انفجار في عين الحلوة يستهدف أمير جند الشام

مشاهدة

الإثنين 23 حزيران , 2008 04:00


وأكدت مصادر فلسطينية في مخيم عين الحلوة ان عبوة ناسفة استهدفت امير تنظيم «جند الشام» عماد ياسين (45 عاما). وتفاوتت المعلومات حول وضعه الصحي ومصيره، نظراً للطوق الامني الذي فرض على المركز الطبي وحول مكان الانفجار.
وفي حين اكدت مصادر مطلعة ان اصابته خطرة، وقد نقل الى احد المراكز الطبية في المخيم للمعالجة، افادت مصادر اخرى ان اصابته تعتبر متوسطة. كما اصيب عنصر آخر من جند الشام كان برفقة ياسين، ويدعى علي مصطفى الشعبي، اضافة الى جرح شخص ثالث كان ماراً صدفة لحظة حصول الانفجار. وأكدت المصادر الفلسطينية ان العبوة وضعت في مستوعب للنفايات قرب روضة البهاء في حي التعمير وانفجرت لحظة مرور ياسين ومن معه.
وعلى الأثر استنفرت عناصر تنظيم «جند الشام»، وسمع إطلاق نار في مخيم الطوارئ، وأعقب ذلك استنفار ضمن الدشم والمكاتب والمقرات العسكرية في معظم أرجاء المخيم. كما شهدت منطقة التعمير حركة نزوح خفيفة من قبل الاهالي. وعقدت لجنة المتابعة الفلسطينية اجتماعاً طارئاً لتدارس الموقف وتداعياته على المخيم.