صيف ساخن في بنت جبيل

مشاهدة

السبت 09 آب , 2008 08:00

 فاستعادت شوارع و بيوت بنت جبيل بهجتها بعد ان عاد المغتربون مؤقتاً لقراهم و بلداتهم..و ياتي هذا بفضل قدرة قادر و اتفاق الدوحة الذي تم مؤخراً بين الافرقاء اللبنانيين، وكأن القلم الذي وقع به اتفاق الدوحة الشهير استخدم للتوقيع على ألوف بطاقات السفر للراغبين في زيارة لبنان والجنوب.

اذاً حركة مطار رفيق الحريري الدولي لا تزال تشهد وصول عدد كبير من المغتربين والسياح والمصطافين لتمضية اجازاتهم في الربوع اللبنانية و الجنوبية.وارتفعت الحجوزات بشكل قياسي، وعاد المطار يشهد زحمة  في قاعات الوصول هذه المرة وليس المغادرة. اذ لا يكفي القول ان لبنان بلد آمن ليصدق المغتربون والسياح ذلك وخصوصا اذا سبقت هذه "الكذبة البيضاء" النشرات الاخبارية حيث ترتفع وتيرة القصف المتبادل  والتخوين والحقن الطائفي، تليها لازمة .

يقول المغترب احمد بيضون القادم من اوستراليا ان " سيدني " اصبحت شبه فارغة من اللبنانيين نتيجة توافدهم الكثيف الى لبنان هذا الصيف ، و تشكو المغتربة في الولايات المتحدة مريم بزي ارتفاع اسعار " التيكت " الذي بلغ حتى اليوم ذهاباً واياباً حوالي3000$ و اكدت ان هذه الاسعار اتت نتيجة الحجوزات الكثيرة من ابناء الجالية في امريكا

اما اصحاب الاملاك من اهالي بنت جبيل قد جاؤوا الى بيوتهم التي بنيت و رممت بعد العداون الاخير على لبنان .فإن من لم يكتمل اعمار منزله  في هذه  السنة وصل ايضاً وفق ما يظهره ارتفاع نسبة الحجوزات في فندق بيت الشمس حسب ما اشار علي الصغير مدير أوتيل بيت الشمس في بنت جبيل الذي لا يزال يستقبل سياح و مغتربين في شققه.

في اي حال  فإن السوق التجاري في بنت جبيل يشهد حركة كثيفة وخصوصاً ايام الخميس و السبت و الاحد والمحلات التجارية تفتح ابوابها حتى ساعة متأخرة من الليل، وكذلك الاماكن الترفيهية التي تغص اعتبارا من ساعات بعد الظهر مثل مدن الملاهي و المسابح و المطاعم .