زهراء علي خزعل.. ابصرت هذه الدنيا بعد غياب والدها "شهيد التفاني ولقمة العيش"

الجمعة 19 تشرين الأول , 2018 07:43 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 149,306 زائر

زهراء علي خزعل.. ابصرت هذه الدنيا بعد غياب والدها "شهيد التفاني ولقمة العيش"

زهراء علي خزعل.. ابصرت الدنيا بعد غياب والدها "شهيد الواجب والتفاني"

اشهر قليلة مضت على رحيل والدها، واقبلت الطفلة زهراء علي خزعل "وديعة الغالي" كما نالت لقبها منذ لحظة ولادتها.. اقبلت الطفلة ودموع الفرحة ممزوجة بدموع الحسرة على غياب والدها الذي أدركه الموت نتيجة حادث تعرض له منذ عدة اشهر حيث كان يتابع عمله كعادته في هيئة أوجيرو، عندها سقط من على مرتفع ورقد بعدها ايام عديدة في حالة الخطر بالمستشفى الى ان توفي.

علي، صاحب النخوة والذي دخل بطيبته المعهودة قلوب الناس، حتى اضحى شهيد التفاني في سبيل خدمة ابناء بلدته عيناثا والجوار في مجال عمله الآخر في مولدات الاشتراك، ستعرفه الصغيرة الزهراء عند اول ادراكها للحياة من خلال الناس الذين عرفوه وعرفو سيرته من التفاني الى الآدمية والواجب المهني فهو الذي لم يتردد لحظة في اداء عمله..

بعد حضن امها، ستفقتد زهراء حضن ابيها، ذلك المكان الآمن الذي سيحميها من شرور الدنيا.. فألف مبروك ولادتها، ولها كل الحياة السعيدة المليئة بالنجاح و طاعة الله كما ارادها علي.

يشار الى ان بلدية عيناثا كتبت بالامس:

هو شهيد الواجب المهني الذي واكبنا تشييعه منذ شهرين. لطالما بقي حاضرا في اذهان محبيه من بلدته عيناثا...
هذه المرة لم يكن عليٌ حاضراً في استقبال مولوده الثالث...
اليوم وُلدت زهراء...
زهراُء التي كُتب عليها أن لا ترى ابيها حتى قبل أن تولد... زهراءُ التي ستسمع عن أبيها حكايات الحبّ والعطاء...
التي ستفتخر بأنّها تحمل اسم أبٍ مجاهد مقدام...

إنّها زهراء...

زهرةٌ تفوح بعبق أبيها الفقيد علي حسن خزعل
زهراء... اليتيمة... التي ولدت اليوم في عالَمٍ ما انفك يبكي أباها بدموع الحب والحزن والشوق...

زهراء علي حسن خزعل... و كفى بالاسم فخراً...

الفاتحة لروحه الطاهرة.. 

 

Script executed in 3.227874994278