الاعلامي فيصل عبد الساتر يرسل رسالة مبطنة وغير عادية للرئيس سعد الحريري

الأربعاء 31 تشرين الأول , 2018 07:20 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 32,233 زائر

الاعلامي فيصل عبد الساتر يرسل رسالة مبطنة وغير عادية للرئيس سعد الحريري

كتب فيصل عبد الساتر الى الرئيس المكلف سعد الحريري. بيروت 23.10.2018 . تحية وبعد .اسمح لي دولة الرئيس ان  اكلف خاطرك بتقديم التعازي لاهل المتوفي جمال خاشقجي، ولو تفضلت بسؤال اولياء الامر متى واين الدفن وهل هناك من بقايا للجثمان، وارجوا منك المعذرة وطبعا من بعد تفضلك، اشكر باسم  " الانسانية"  مملكة "الخير" وملكها "خادم الحرمين" وولي عهده على "جهودهم المباركة" في قتل الشعب اليمني بالعدوان والحصار والتجويع،  وايضا على مساهمتهم الفعالة في قتل مئات الالاف من العراقيين والسوريين وايضا المئات من اللبنانيين في السنوات الماضية ، كما احثك على ان تشد على "الايادي البيضاء" للمسؤولين السعوديين وتحديدا آخر تلاتة من الملوك واولياء العهد واولياء ولي ولي العهد ووزيري الخارجية السابق والحالي على   الهبات التي قدموها و يقدمونها "للشعب الاميركي الشقيق والحكومات الاميركية الحليفة" لمساعدتهم في الصمود امام الصعوبات الاقتصادية التي مرت و تمر بها اميركا. ولا يفوتك بالمناسبة لو تكرمت ان تشكر الملك واولاده وذريته جميعا على نبل مشاعرهم فيما يحملونه من ود لاسرائيل وحقها في العيش بامان وسلام وان فلسطين بالاصل هي ارض اليهود. كما وحتى لا يفوتني ومن بعد إذنك لو تكرمت، اريد منك ان تشكر ملك الحزم والعزم والجزم وولي عهده (المنشار) عذرا المختار والرؤيوي صاحب 2030، وسعود القحطاني امين السر الامين وثامر السبهان وكل من له صلة بما جرى ويجري في بلاد العرب والاسلام من 11 ايلول 2001 الى الحادث الاليم الذي تسبب بوفاة جمال الخاشقجي، انهم والشهادة لله عز وجل انهم حولوا ديننا الى دين يؤمن بالقتل والتخلف والبربرية وليس فيه سوى المطاوعين الذين يجلدون النساء والرجال  ويقطعون الرؤوس ويفجرون كل صروح الحضارة واماكن العبادة والتجمعات السكنية لانهم يحبون ارسال الناس الى الجنة بالجملة اي "غروبات"، كما ان جهود بلدك الثاني يا دولة الرئيس المكلف اوقفت المد الفارسي وارجعت ايران الى عصور الجاهلية التي كانت تلفها، على النحو الآتي من النماذج : شعر وادب وفلسفة وموسيقى وطب وجبر وهندسة وعلم فلك وفي عصرنا الان، تقنية النانو والنووي وصواريخ باليستية ودبابات وطائرات بدون طيار، فيما كنا نحن بفضل شبه جزيرتنا العربية نعيش في مهد اعظم الحضارات التي عرفتها الانسانية وكنا حينذاك ، نعبد آلهة من تمر وآلهة نبيعها عند الحاجة ونئد الانثى عند ولادتها ونتباهى بالتنقل بين الزوجات والنساء ونآتي الغلمان ونقتل بعضنا بعضا بسبب ناقة او جواد او ماء او كلأ وفي عصرنا الحالي : لدينا انتخابات اجمل ناقة وافضل واسرع حصان واكبر منسف و قنوات تبث كل انواع التفاهة والرخص وننفق عليها مليارات الدولارات ونشري يخت ولوحة بمليار دولار و..... قريبا افضل دشداشة واكبر غترة . نعم دولة الرئيس المكلف نحن نتفاخر بعروبة ليس لها علاقة بالعرب واذا كانت العروبة ما تنشدها مملكتك او وطنك الثاني على ما تحب ان تسميها، وطبعا نحن نرى ان لا خير فيها ومنها في كل  سياساتها على الاطلاق. دولة الرئيس المكلف والمعتقل والمختطف والمحتجز في مثل هذه الايام من العام الماضي في بلدك الثاني والمضياف !، نصيحة في ختام هذه الرسالة: الكرامة والعزة لا تباع بكل مال الارض. لبنان لا يتنفس الا من سوريا وكل الهواء الاخر عامل اضافي في عملية التنفس. أنشر لا تخف من المنشار. فيصل عبد الساتر - بيروت 23.10.2018 رسالة الى الرئيس المكلف سعد الحريري . كلفنا خاطرك .

Script executed in 0.144432067871