اللواء شحيتلي عن حقيقة الانفاق المزعومة: هي قديمة وموجودة قبل العام 2006 وتم ابلاغنا من قبل قوات اليونيفيل وقتها بوجودها... يجب ان يدافع لبنان عن وجهة نظره امام الامم المتحدة

الإثنين 17 كانون الأول , 2018 08:31 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 9,752 زائر

اللواء شحيتلي عن حقيقة الانفاق المزعومة: هي قديمة وموجودة قبل العام 2006 وتم ابلاغنا من قبل قوات اليونيفيل وقتها بوجودها... يجب ان يدافع لبنان عن وجهة نظره امام الامم المتحدة

سيبحث مجلس الأمن الدولي موضوع الانفاق في جلسة يعقدها الأربعاء المقبل بدعوة من المندوبة الأميركية، وثمة احتمال كبير ان يسلم جيش الاحتلال احداثيات الانفاق التي ينتظر لبنان الرسمي تسليمها إلى قوات «اليونيفل»، إلى الأمم المتحدة خلال هذه الجلسة، وبناء على ذلك سيكون للبنان موقف، وهو بين التشكيك في ان تكون "إسرائيل" قد حفرت هذه الانفاق أو بعضها حديثا كذريعة لافتعال مشكلة مع الدولة اللبنانية، وبين تأكيد انها انفاق قديمة تعود لما قبل حرب تموز 2006.


وأوضح اللواء الركن المتقاعد عبد الرحمن شحيتلي الذي كان يمثل لبنان في اجتماعات الناقورة الثلاثية في تلك الفترة، ان الانفاق قديمة وهي موجودة من قبل العام 2006، وتم ابلاغنا من قبل قوات اليونيفيل وقتها بوجودها، ولا يجوز ان ينكر لبنان وجودها خاصة اذا قدمت "اسرائيل" الاحداثيات حول مواقعها، بل يجب ان يدافع لبنان عن وجهة نظره امام الامم المتحدة بتأكيد انها قديمة ولا يجري استخدامها من طرف لبنان، وانها لا تشكل خرقا للقرار 1701 كما تدعي جيش الاحتلال.


ميدانيا، وضع الجيش اللبناني امس، كاميرا متحركة ثانية لمراقبة تحركات جيش الاحتلال الإسرائيلي والأعمال التي يقوم بها في محلة كروم الشراقي في خراج بلدة ميس الجبل قضاء مرجعيون، بعدما كان قد رفع قبل أيام كاميرا مماثلة في المحلة المذكورة.


في هذا الوقت عزّز جيش الاحتلال الإسرائيلي انتشاره، حيث استقدم حوالى 30 جنديا تمركزوا خلف السواتر الترابية، بالإضافة إلى انتشار خمسة آليات عسكرية على الطريق المحاذية للسياج التقني، وسط تحليق لطائرة استطلاع من نوع «ام ك»..


كذلك استحضرت القوات الاسرائيلية حفارة آبار ضخمة، باشرت بأعمال الحفر مقابل طريق عام كفركلا، بعد أن جرى سحب الحفارتين من الجهة المقابلة للطريق الداخلية التي تربط بوابة فاطمة بسهل الخيام.

(اللواء)

Script executed in 0.16724586486816