عالم الفضاء اللبناني وابن كوثرية السياد محمد عباس يصقل طموحاته وشغفه بالمجرات والكواكب...ولا سقف لطموحاته!

الإثنين 30 كانون الأول , 2019 06:25 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 51,280 زائر

عالم الفضاء اللبناني وابن كوثرية السياد محمد عباس يصقل طموحاته وشغفه بالمجرات والكواكب...ولا سقف لطموحاته!

- معقول تطلع عالفضا؟
- والله ما بتعرفي كلو ممكن!
بهذه الثقة يتحدث الشاب محمد عباس، وهو عالم فضاء لبناني، حلّق به طموحه بين دهاليز أسرار وخفايا الكواكب والمجرات.
يستطرد في كلامه متنقلاً بين الثقب الأسود تارةً وبين عجائب عظمة تكوين الكواكب تارةً أخرى. 
عباس هو ابن كوثرية السياد، يبلغ من العمر 32 عاماً، تخصص في علوم الفيزياء في لبنان، ثم تابع دراسته في الولايات المتحدة الأميريكية، وانتقل بعدها إلى ألمانيا متابعاً تخصصه في علوم الفضاء. وأسس في لبنان "The Cosmic Dome".
"رجعت على لبنان، لإحكي علم الفضا بطريقة سلسة ومبسطة"!
هكذا يعلل عباس، وهو دكتور جامعي أيضاً، تأسيس مشروعه "The Cosmic Dome"،  من ميزانيته الخاصة، بهدف تعريف الناس على خفايا وأسرار الفضاء. وينظم باستمرار ورشاً تجوب مختلف المناطق، تستهدف الأهالي من مختلف الأعمار وكذلك الطلاب الذين يستهويهم علم الفضاء.
ويقول لموقع بنت جبيل أنه في كل مرة يتفاجأ بعدد حضور يفوق التوقعات. ويرجع السبب إلى كون الورش أو المحاضرات "من نوع خاص"، عملية ومبسطة تسمح بتجارب، شبه واقعية، يختبرها المشاركون.

لا يضع عالم الفضاء اللبناني سقفاً لطموحاته، فحدوده "الفضاء" والمجرات والنجوم! ويفخر بالعديد من الندوات والورش التي شارك بها خارج لبنان.
وعن أهم التجارب التي خاضها، يقول أنه نال فرصة قيمة، حين التقى عالم الفضاء اللبناني الأصل شارل العشي، خلال مناظرة سابقة. والعشي هو عالم وبروفيسور شغل العديد من المنصاب في الولايات المتحدة الأميركية، أهمها منصب مدير مختبر الدفع النفاث المسؤول عن تطوير تقنيات الاندفاع في الفضاء الخارجي للمركبات الفضائية في "ناسا".
ويضيف عباس لموقع بنت جبيل، أنه استضاف في لبنان، منذ حوالي السنة، رائد الفضاء دونالد توماس من ناسا، ليعرف على تجربته القيمة في علم الفضاء.

كل هذه الإنجازات يحملها الشاب اللبناني، الذي بات يصقل طموحه وشغفه بالمجرات والكواكب مما جادت به يمناه، دون دعم أو تمويل من أحد.
ومؤخراً لمع اسمه، حين شارك في برنامج "The Astronauts - رواد الفضاء" الذي عرض على قناة دبي.
وعن تجربته في البرنامج، يقول لموقع بنت جبيل، "تجربة رائعة، اختبرنا بدلات رواد الفضاء الحقيقية، والمركبات، والتجربة في روسيا، عرفتنا أكتر على كريس هادفيلد،
أول كندي مشى في الفضاء، وسبق له أن حلّق في الفضاء 3 مرات". ويضيف ممازحاً "صرنا نحكي روسي كمان"!

وعن أغرب وأكثر الأسئلة والاستفسارات التي تصادفه يقول لموقع بنت جبيل: "بيسألوا كتير: في حياة برا الأرض؟...فينا نسافر بالوقت؟ شو بدو يصير بالأرض؟ وشو كان في قبل الارض؟ وعن الثقوب السوداء..."وبالطبع لا يسلم من أسئلة حول الأبراج!"
منذ عودته إلى لبنان، يسعى محمد عباس لمساعدة كل طالب شغوف بعلوم الفضاء، انطلاقاً من خبرته في المجال، عبر فرص يوفرها من خلال الـ "Cosmic Dome". ويتابع " عم نزور بالصيف مناطق نائية بلبنان، عم نوصل على مناطق ما فيها كهربا، ولا إرسال تليفون، لنرصد النجوم ونحكي عنها، والحضور دائماً أكتر من توقعاتنا". وعن عظمة خلق الكون، وبعد كل دراساته، يقول لموقع بنت جبيل "أهم عالم فضاء بالعالم، ما بيقدر يعرف ربع بالمية عن الكون!" ويختم متأملاً..."ان شاء الله يكون إلنا مستقبل علمي ناجح بعلوم الفضا".
داليا بوصي - بنت جبيل.أورغ

Script executed in 0.02819299697876