29522 مشاهدة
A+ A-

رجحت أوساط متابعة لـ"نداء الوطن" أن تشمل المداورة في الحقائب مختلف الوزارات السيادية، بحيث يتولى على سبيل المعطيات الأولية، شخصية سنية حقيبة المالية، وأخرى شيعية الداخلية، ومارونية الدفاع، وروم أرثوذكس الخارجية، غير أنها أكدت في الوقت عينه أنّ "الإشكالية التي حصلت حول وزارة المالية لم تكن إشكالية شيعية بحتة بمعنى أنّ الرئيس المكلف لم يهدف إلى إقصاء الشيعة عن هذه الحقيبة، إنما المسألة كانت متصلة بمبدأ رفض فرض أي احتكار طائفي لأي من الحقائب الوزارية"، كاشفةً أنّ "الترشيحات التي برزت خلال الساعات الأخيرة للشخصيات الشيعية التي ستتولى حقيبة الداخلية تراوحت بين تسمية ضابط متقاعد من آل شحيتلي غير منتم وغير مستفز للثنائي الشيعي، وبين ذهاب البعض إلى الحديث عن إمكانية ترشيح اللواء عباس ابراهيم لتولي وزارة الداخلية".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • عملية جراحية نوعية في المستشفى اللبناني الإيطالي تنقذ حياة رجل أربعيني عانى من أورام سرطانية! تتمة...
  • حادث تصادم مؤلم على طريق الرميلة- صيدا تتمة...
  • فاعل خير سدد مستحقات دفاتر الديون عن أهالي بقرصونة - الضنية تتمة...
  • مصادر الـLBCi: لا دعوة لاستشارات نيابية ملزمة خلال الأيام المقبلة