70,160 مشاهدة
A+ A-

أقدم مراهق صيني  منذ سنوات على بيع كليته بطريقة غير قانونية بغية شراء هاتف آيفون، لكنه دفع الثمن غاليا بعدما أصبح طريح الفراش.

وبحسب موقع "يونيلاد"، فإن الشاب وانغ كان يبلغ من العمر 17 عاما عندما قرر بيع كليته في السوق السوداء مقابل ما يعادل 3200 دولار أمريكي من أجل شراء آيفون وجهاز آيباد.

وأراد المراهق الذي يعيش مع عائلته في واحد من أفقر مقاطعات البلاد فقرا، ولكنه لم يملك ما يكفي من المال، ليتلقى رسالة ذات يوم عبر الإنترنت بإمكانية بيع كليته مقابل 20000 يوان.

وقال شانغوان في تصريحات تلفزيوينة إنه خضع لعملية جراحية غير قانونية في مقاطعة هونان الوسطى لإزالة كليته اليمنى وتسليمها إلى متلق مجهول.

عندما عاد إلى المنزل بأجهزته الجديدة، شعرت والدته بالريبة وأجبرته على الاعتراف بما فعله، والتي شعرت بأن "السماء انهارت على منزلها".

أصيب شانغوان، وهو الآن في الخامسة والعشرين من عمره، بعدوى في كليته المتبقية جراء الظروف غير الصحية التي أجرى فيها العملية، وبات الآن طريح الفراش، ويعاني من قصور كلوي ويتعين عليه الخضوع لغسيل الكلي كل يوم لتطهير دمه من السموم.

وبعد إلقاء القبض على المتورطين في عملية العملية، جرى منح أسرة الشاب نحو 300 ألف دولار تعويضا عما أصابه.

المصدر: سبوتينك


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الأناضول: زلزال بقوة 5 درجات يضرب ولاية سيعرت جنوب شرقي تركيا
  • خبرٌ مثيرٌ للقلق بشأن مرضى كورونا في لبنان... " وفاة مريضتين في المنزل إحداهما تبلغ من العمر 55 عامًا" تتمة...
  • بعد نشرنا للحالة الإنسانية في مستشفى رياق.. وزير الصحة يعلن عبر موقع بنت جبيل تكفل الوزارة بالحالة الصحية للمريض حسين الساحلي تتمة...
  • تحليق للطيران الحربي الإسرائيلي على علو منخفض فوق بنت جبيل