11,546 مشاهدة
A+ A-

قال أستاذ الاقتصاد التطبيقي في جامعة جون هوبكنز الملقب بـ"طبيب العملة" البروفيسور ستيف هانكي لـ صوت الناس أن: "الأزمة الأساسية في لبنان اليوم هي أزمة العملة وهذه الأزمة تكبر لتصبح أزمة تضخم".

وتابع:"اليوم في لبنان معدل التضخم بلغ 270% في السنة وهو ثالث أعلى معدل تضخم في العالم وأنا أقوم بقياسه كل يوم من خلال تقنيات دقيقة جدًا ".

وأشار:"لبنان اليوم في وحدة العناية المركزة في المستشفى والمشكلة الأساسية هي العملة لذلك يجب حلّ هذه الأزمة أولاً قبل اخراجه من وحدة العناية المركزة. وما أن يخرج لبنان من وحدة العناية المركزة يمكنك عندها البدء بمعالجة أمور أخرى يعاني منها مثل أزمة الكهرباء والمصارف والدين والدعم ولائحة طويلة من أمور أخرى".

وأضاف:"اذا لم تحل أزمة العملة فلن يخرج لبنان أبدًا من وحدة العناية المركزة وفي النهاية سيموت والطريقة الوحيدة للخروج من وحدة العناية المركزة هي بتأسيس مجلس النقد، مجلس النقد هو تدبير نقدي حيث نقوم بترتيب الليرة اللبنانية واصدارها ويتم التداول بها وفقًا لسعر صرف ثابت مقابل عملة أجنبية مثبتة احتياطية هي الدولار الأميركي".

وقال:"لبنان يحتل المرتبة الثانية من حيث نصيب الفرد من الذهب وهذه المعلومات تأتي من احصاءات صندوق النقد الدولي والتي تتعلق بالذهب والذهب موجود بالفعل " مشيراً:"الذهب موجود بالفعل ويمكن للبرلمان أن يسمح باستعمال احتياطي الذهب من أجل دعم العملة".


وشدد:"سعر الصرف الآن في السوق السوداء هو 8000 تقريبًا ومن يعلم قد يصبح 10000 وربما اذا استمر لبنان بالقيام بما يقوم به الآن أي "لا شيء" قد يصل الى 15000 أو ربما الى 20000"

واشار"الليرة ستصبح أقوى بشكل ملحوظ عند اعلان تأسيس مجلس النقد".

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وزير التربية عباس الحلبي: من السابق لأوانه القول إذا كنا ذاهبين إلى تأجيل انطلاق العام الدراسي أم لا
  • النائب شامل روكز يحجب الثقة عن الحكومة
  • معلومات الجديد: مدير المشتريات في شركة سعدالله الصلح التي تملك شاحنة نترات الامونيوم سلم نفسه للقضاء العسكري
  • الرئيس برّي متوجهاً للنواب بعد انتهاء كلمة عدوان: الله يهديكم

زوارنا يتصفحون الآن