8,640 مشاهدة
A+ A-

حاملًا صنارته يقف مشبعًا هواية الصيد على "ضفاف" بركة بنت جبيل، إن صح التعبير. 
​هنا وحدها "البركة" تروي الضمأ للبحر والنهر. فبين التسلية ورفع الضرر والكسب انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة صيد سمك الزينة الذي بات يتكاثر بأعداد هائلة في البركة. 
Gold fish و Koi هما نوعي الأسماك داخل البركة، وهو سمك زينة غير صالح للأكل بالطبع. إنما يصطاده هواة الصيد حيًا لبيعه أو وضعه في أكواريوم منزلي أو حتى إعادته للبركة لاحقًا أو نقله لبركة أخرى كما قال أحد الصيادين لموقع بنت جبيل. فتكاثر الأسماك الهائل ضمن مساحة صغيرة يتسبب بانبعاث روائح كريهة صيفًا. 
هواية للتسلية بالدرجة الأولى والكسب المادي في زمن "القحط" كما عبر أحدهم. الأمر الذي خفف من الضغط النفسي للحجر الصحي والأهم أن ذلك لا يسبب أي ضرر يطال الأسماك.
بنت جبيل.أورغ
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • قادمة من الصين وتحتوي نسبًا مرتفعة من الأعفان ومتبقّيات المبيدات السامة.. ضبط باخرة من الأرز الفاسد في مرفأ طرابلس تتمة...
  • برّي: المقدسيون يقاومون نيابة عن الأمة وعن الإنسانية كي لا نسقط مجددًا تتمة...
  • شعبة المعلومات توقف شبكة لتهريب المحروقات المدعومة وتضبط الآليات والمواد المهرَّبة تتمة...
  • "يا فروج مين رح ياكلك".. الفرّوج إلى 100 ألف دُرّ! تتمة...