81,841 مشاهدة
A+ A-

نعت صفحات طرابلسية الطفل وليد مصطفى بيلالي الذي أسقط درعه ورحل بعد معركة مع  "الخبيث" .

وفي التفاصيل أنه كانت قد إنتشرت صورة للطفل المحارب "وليد"، العام الماضي، وهو بين يدي والده تحت اشعة الشمس وياخذه لتلقي العلاج في احدى المستشفيات في العاصمة بيروت، ولاقت صورته ضجة وتعاطف كبير، وكان الأب قد أوضح عبر تعليق على إحدى الصفحات التي نشرت الصورة أنّه :" أتوجه يومياً من طرابلس إلى بيروت لإعطائه العلاج". لكن مشيئة القدر أن يفارق الطفل وليد الحياة تاركاً خلفه أسرته ملوعة على فراقه وصورة رسخت في قلوب اللبنانيين.

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • رئيس رابطة أساتذة التعليم الثانوي: أمام الواقع الحالي لا يوجد عام دراسي مقبل! تتمة...
  • الفرزلي لـ أساس: أقسم بذات الله، لقد رجعت للنيابة فقط لكي أعيد الاعتبار إلى بيت عمره 100 عام، وأنا ميّال إلى اعتزال العمل السياسي، لكن عدتُ لأهزم من حاولوا إبعادي، وهزمتهم بقوّة العقل
  • كورونا لبنان... وزارة الصحة تعلن تسجيل 3 حالات وفاة و165 إصابة جديدة
  • قائد الجيش: الجيش هو المؤسسة الوحيدة والاخيرة التي لا تزال متماسكة وهي الضمانة للأمن والاستقرار في لبنان والمنطقة وأي مسّ بها سيؤدي الى انهيار الكيان اللبناني وانتشار الفوضى ونؤمن بأننا سنجتاز هذه المرحلة الصعبة والدقيقة بفضل عزيمة جنودنا وارادتهم وبدعم اللبنانيين والدول الصديقة