19,519 مشاهدة
A+ A-

كشفت صحيفة The Daily Mail البريطانية، الإثنين 3 فبراير/شباط 2020، أنه يجري الآن تشييد أكبر مبنى سكني في العالم في مصر بمساعدة عملاق العقارات محمد حديد وتكلفة 546 مليون دولار أمريكي. ويتّسع المبنى لسكنى 30 ألف شخص، ويحتوي على مركز تسوّق وسينما ومُنحدر تزلُّج خاص.

تفاصيل أكثر: يقع مبنى سكاي لاين العملاق في ضواحي العاصمة القاهرة، ومن شأنه أن يُخفّف الازدحام داخل المدينة التي يصل تعداد سكانها إلى 21 مليون نسمة، ويزداد سكانها بمُعدّل 500 ألف نسمة سنوياً.

تُساوي مساحة المجمع السكني الفاخر مساحة بلدةٍ صغيرة، ومن المقرر أن ينتهي بناؤه عام 2025، في الضواحي الجنوبية الشرقية من حي القطامية. ووصف حديد (71 عاماً)، والد عارضتي الأزياء جيجي (24 عاماً) وبيلا (23 عاماً)، المشروع بأنّه «عملاقٌ وأيقوني».

يتعاون حديد في هذا المشروع مع شركة Van der Pas الإسبانية والمهندس المصري رائف فهمي. وسيحتوي المُجمّع السكني على 13,500 شقة، تتراوح أسعارها من 45 ألف دولار للاستوديو وحتى 117 ألف دولار لشقةٍ بثلاث غرف.

كما سيتسنّى للسكان الاستمتاع بحديقةٍ على مساحة 40 فداناً، وشبكةٍ من مسارات الدراجات، وأكبر حمام سباحة مُطِل على الأُفق في العالم فوق السطح.

سيضُم مركز تسوّق يستضيف علامات تجارية عالمية، ومطاعم، وحلبة تزلّج على الجليد، ومركز لياقة بدنية، ومنحدر تزلّج جافاً، وجداراً لتسلّق الصخور.

موسوعة غينيس: الموسوعة الخاصة بالأرقام القياسية أكدت أنّ المبنى يُعتبر محاولةً رسمية ليصير أكبر مبنى سكني في العالم -ولكن ليس هناك رقمٌ قياسي مُسجّل تحت هذا التصنيف حالياً. أما أطول مبنى سكني في العالم فهو المبنى رقم 432 في شارع بارك أفينو بنيويورك.

سيبلغ طول مبنى سكاي لاين 11 طابقاً على مساحة 60,386 متر مربع، بأرض تُساوي مساحتها أربعة أضعاف مساحة هرم خوفو الأكبر في الجيزة، والذي يُعتبر أكبر بناءٍ من صُنع الإنسان منذ قرابة الأربعة آلاف عام.

صورة شاملة: تُحاول الحكومة المصرية بالفعل تهدئة مشكلة الازدحام ببناء عاصمةٍ إدارية جديدة على بُعد 45 كم شرق وسط المدينة. وقرّر مُصمّمو مُجمّع سكاي لاين الجديد عدم بنائه في العاصمة الجديدة لأنّهم يعتقدون أنّ السكان لا يزالون يرغبون في البقاء بقرب العاصمة القديمة والنيل.

إذ قال حسن مرشدي، الرئيس التنفيذي لشركة معمار المرشدي القائمة على المشروع، لصحيفة The Times البريطانية إنّ سكاي لاين سيكون مُجمّعاً «أيقونياً، وجميلاً، وميسور التكلفة في الوقت ذاته. وسكاي لاين سيُساعد في حلّ مشكلة الإسكان، فالأمر لا يتعلّق فقط بتسجيل رقمٍ قياسي. وسيحتوي على 13,500 شقة، لكن كل السكان سيحظون بالخصوصية، وكافة المرافق والخدمات التي يحلمون بها».

دفع أكثر من ثلاثة آلاف شخصٍ الدفعة الأولية من سعر الشقة داخل المبنى، ويتوقّع أولهم الانتقال إلى هناك بحلول صيف عام 2022. وقال حديد، الأردني-الأمريكي المولود في فلسطين، خلال مقابلةٍ سابقة إنّ البناء سيكون «عملاقاً وأيقونياً» وإنّ الاضطلاع بالتصميم مثّل المهمة المثالية بالنسبة له.

متاعب قضائية: يُواجه حديد الآن نزاعاً قضائياً يتعلّق بقرار المحكمة لهدم قصره الضخم المُثير للجدل في لوس أنجلوس، بعد أن تقدّم مُحاموه بطلب استئنافٍ في اللحظة الأخيرة.

وفقاً لوثائق المحكمة التي حصلت عليها صحيفة Daily Mail البريطانية الشهر الماضي؛ تقدّم حديد أيضاً بطلب استئناف ضد تعيين قاضي المحكمة العليا في لوس أنجلوس كريغ كارلان لحارسٍ قضائي من أجل الإشراف على هدم «المبنى البشع» الذي لم يكتمل إنشاؤه، ويحمل اسم «Starship Enterprise».

تتعارض هذه الخطوة مع ما قاله حديد للصحيفة البريطانية في مقابلةٍ حصرية بديسمبر/كانون الأول الماضي -حين أوضح أنّه سيهدم العقار ويستبدله بشيءٍ أكثر تواضعاً. وأردف أنّ أمر القصر «انتهى» بسبب أضرار المياه، وحمّل القاضي مسؤولية عجزه عن حل تلك المشكلة، مما يعني أنّ القصر سيُهدم على كل حال.

قبل ثلاثة أشهر، أصدر القاضي كارلان حكمه بهدم العقار العملاق، واصفاً إياه بـ «الخطر الواضح والقائم» على المنازل القريبة في منطقة بيل إير الراقية.

لكن تنفيذ الحُكم توقف حين قدّمت شركة الإنشاءات الخاصة بحديد طلب إعلان إفلاس بموجب الفصل الـ11 في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد أن زعم في المحكمة أنّه لا يستطيع تحمُّل تكاليف الهدم التي تصل إلى خمسة ملايين دولار.

(عربي بوست)


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • لمنع الغش في الإمتحانات.. السودان يوقف خدمة الإنترنت 3 ساعات يوميًا تتمة...
  • في لبنان.."ما لا يقل عن 100 طبيب اختصاصي من كل مستشفى جامعي غادروا البلد"! تتمة...
  • نقيب أصحاب المولدات: بعض أصحاب المولدات بدأوا بإطفائها بسبب نقص المازوت تتمة...
  • رئيس بلدية الغبيري في رد ناري على نقيب الصيادلة: أيها المواطن لا قلق بعد اليوم.. إذا تمنع الصيدلاني عن تسليمك الدواء، قل له إقرأ ما كتب النقيب! تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن