32,844 مشاهدة
A+ A-

رجحت أوساط متابعة لـ"نداء الوطن" أن تشمل المداورة في الحقائب مختلف الوزارات السيادية، بحيث يتولى على سبيل المعطيات الأولية، شخصية سنية حقيبة المالية، وأخرى شيعية الداخلية، ومارونية الدفاع، وروم أرثوذكس الخارجية، غير أنها أكدت في الوقت عينه أنّ "الإشكالية التي حصلت حول وزارة المالية لم تكن إشكالية شيعية بحتة بمعنى أنّ الرئيس المكلف لم يهدف إلى إقصاء الشيعة عن هذه الحقيبة، إنما المسألة كانت متصلة بمبدأ رفض فرض أي احتكار طائفي لأي من الحقائب الوزارية"، كاشفةً أنّ "الترشيحات التي برزت خلال الساعات الأخيرة للشخصيات الشيعية التي ستتولى حقيبة الداخلية تراوحت بين تسمية ضابط متقاعد من آل شحيتلي غير منتم وغير مستفز للثنائي الشيعي، وبين ذهاب البعض إلى الحديث عن إمكانية ترشيح اللواء عباس ابراهيم لتولي وزارة الداخلية".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • لمنع الغش في الإمتحانات.. السودان يوقف خدمة الإنترنت 3 ساعات يوميًا تتمة...
  • في لبنان.."ما لا يقل عن 100 طبيب اختصاصي من كل مستشفى جامعي غادروا البلد"! تتمة...
  • نقيب أصحاب المولدات: بعض أصحاب المولدات بدأوا بإطفائها بسبب نقص المازوت تتمة...
  • رئيس بلدية الغبيري في رد ناري على نقيب الصيادلة: أيها المواطن لا قلق بعد اليوم.. إذا تمنع الصيدلاني عن تسليمك الدواء، قل له إقرأ ما كتب النقيب! تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن