لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
66,839 مشاهدة
A+ A-

اعلن ​وزير الصحة​ ​حمد حسن​ انه "مع تخفيف ضوابط التعبئة العامة وعودة الحياة الى طبيعتها، ونتيجة عدم الاكتراث بهذه الضوابط، ظهر استهتار من الفرد والمجتمع وعدم الشعور بالمسؤولية، ولم يتم الاكتراث في كافة المؤسسات سواء في ​الدولة​ او في ​القطاع الخاص​ والمعني بها الاطقم الطبية وأماكن التجمعات وبقية المؤسسات".

إضغط للمزيد

وأوضح حسن، في حديث صحفي، انه "قد حصل انتشار كبير للوباء بعد الانفجار الضخم والمدمر في ​مرفأ بيروت​ في 4 آب، وهكذا وصلت الاعداد الى 600 مصاب كل يوم وعملنا على ضبط الوضع ب​الإصابات​، غير أن عدم الالتزام بتوصيات ​وزارة الصحة​ من وضع ​الكمامة​ الى غسل اليدين وكل ما يتعلق بالمحافظة على النظافة الشخصية أدى الى ارتفاع العدد وقفزه الى الذروة بعدد الإصابات والوفيات، وقد انتشر الوباء في صفوف المؤسسات العسكرية والأمنية والطبية والمدنية إضافة الى المعامل الصناعية الكبيرة"، داعياً الى اقفال تام لمدة أسبوعين ولتسقط كل الحسابات والمحاذير الاقتصادية وليكن اقفال عام لمدة أسبوعين لوقف التفشي".

وشدد حسن على "ضرورة اعلان حالة طوارئ قابلة للتطبيق تؤدي للملمة ووقف الانتشار قبل فوات الأوان، وان تتحمل المؤسسات الاستشفائية مسؤولياتها امام المجتمع وعلى ​الأجهزة الأمنية​ التي ترعى قانون التعبئة العامة السهر على تطبيقه دون أي استثناءات".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • في عين الحلوة.. أطلق النار احتجاجًا على اتهامه بـ "إطلاق النار"! تتمة...
  • مسلسل الإجرام بحق النساء مستمر: مقتل شابة أردنية على يد زوجها بـ16 طعنة في الإمارات! تتمة...
  • بالفيديو/ مجموعة شبان يطلقون على أنفسهم "جنود الرب" يزيلون لوحة ورود بألوان علم "المثليين" في الأشرفية رفضًا لمظاهر الشذوذ تتمة...
  • شيخ العقل أثنى على قرار منع حفلات الشذوذ: حريات مصطنعة مخالفة لمبادئ الأديان والقوانين الطبيعية تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن