لبنان: 96171010310+     ديربورن: 13137751171+ | 13136996923+
6,053 مشاهدة
A+ A-

أكّدت مصادر مطلعة لـ"الجمهورية"، أنّ الثابت في مشهد التأليف، انّه طالما انّ باريس لم تسحب مبادرتها، فهذا يعني انّ هذه المبادرة قائمة ومستمرة، وانّ فرص التوصل إلى حلول ما زالت متوافرة وممكنة، وانّ التعاون معها ضروري في اعتبارها الفرصة الأخيرة للإنقاذ، ويبدو انّ باريس لن تتخلّى عن مبادرتها بسهولة، وستعمل المستحيل لترجمتها على أرض الواقع حرصاً على لبنان أكثر من اللبنانيين أنفسهم، وفي ظلّ حديث عن فتح باريس خطوطها، ليس فقط مع القوى السياسية اللبنانية تسهيلاً لهذه المبادرة، إنما مع القوى الدولية والإقليمية القادرة على التأثير في لبنان. 

وقالت هذه المصادر، انّه إذا كان التمديد المتواصل للمهلة المعطاة فرنسياً يعطي الأمل في انّ أبواب الحلول لم توصد بعد، إلّا انّ تمديد المِهل ليس مفتوحاً زمنياً لا فرنسياً ولا لبنانياً، كما انّ الوضع اللبناني الخطير لا يحتمل مزيداً من التمديد، بل يستدعي حلولًا سريعة من أجل تجنيب لبنان السقوط المدوي، فيما الحديث الطاغي اليوم يتمحور حول السيناريوهات السلبية لمرحلة ما بعد اعتذار الرئيس المكلّف مصطفى أديب، لأنّ أعتذاره المجمّد يمكن ان يُفرِج عنه في اللحظة التي يشعر فيها انّ فرص الحلول طارت، وانّ اي فريق ليس في وارد التنازل للآخر، ولا حتى تدوير الزوايا او الوصول إلى حلول وسط، تيمناً بالتسويات التاريخية التي عرفها لبنان على قاعدة 6 و 6 مكرّر و"لا يموت الديب ولا يفنى الغنم". 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • سلام: 400 الف ربطة خبز تذهب يومياً للنازحين السوريين في لبنان وهؤلاء يسفيدون من الدعم تتمة...
  • جريح بحالة حرجة نتيجة إشكال بالسكاكين أمام سراي مدينة صور تتمة...
  • جيش الإحتلال الإسرائيلي يطلق مسيرات صغيرة فوق الأراضي الحدودية المحتلة تتمة...
  • وزارة الاقتصاد: سنشطب الأفران أو المطاحن المخالفة عن جداول الوزارة ونسحب التراخيص تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن