24,757 مشاهدة
A+ A-

حذّر معهد الصحة العالمية في الجامعة الأميركية في بيروت من واقع تفشي فيروس كورونا في لبنان. 

ونشر المعهد على "تويتر" رسماً بياناً حذّر فيه من أنّ عدد الحالات الناشطة في لبنان هو ثاني أعلى عدد في العالم العربي، مشيراً إلى أنّ إجمالي الحالات الناشطة يُقدّر بـ17234 حالة، أي 2628 لكل مليون مقيم (بحسب أرقام يوم أمس الجمعة). 

ونبّه المعهد من أنّ هذه الأرقام تدق ناقوس الخطر، نظراً إلى أنّ هذه الحالات تُعد الناقل الأساسي للفيروس. 

وبيّن المعهد أنّ معدل الحالات الإيجابية- أي نسبة الأشخاص الذين تأتي نتيجتهم إيجابية مقارنة مع العدد الإجمالي للأشخاص الذين يجرون فحوصاً- يبلغ 4.25%، مشدداً على أهمية هذا العامل. وتابع المعهد بالقول إنّه خلال الأيام الـ15 الماضية، سُجل تفاوت كبير بين معدل الحالات الإيجابية بين المقيمين والوافدين، 8% و5% على التوالي. 

في ما يتعلق بالوفيات التي تردد أنّ أعدادها ترتفع في أوساط المسنين، حذّر المعهد من أنّ 22% من أصل 328 مصاباً تقل أعمارهم عن 60 عاماً في لبنان، مؤكداً أنّ هذه الأرقام ستتغير مع بلوغ القطاع الصحي طاقته القصوى. 
وأمس، سجل لبنان بحسب وزارة الصحة 1143 اصابة جديدة بفيروس كورونا و-4 حالات وفاة.
 

(لبنان 24)
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الفرزلي لـ أساس: أقسم بذات الله، لقد رجعت للنيابة فقط لكي أعيد الاعتبار إلى بيت عمره 100 عام، وأنا ميّال إلى اعتزال العمل السياسي، لكن عدتُ لأهزم من حاولوا إبعادي، وهزمتهم بقوّة العقل
  • كورونا لبنان... وزارة الصحة تعلن تسجيل 3 حالات وفاة و165 إصابة جديدة
  • قائد الجيش: الجيش هو المؤسسة الوحيدة والاخيرة التي لا تزال متماسكة وهي الضمانة للأمن والاستقرار في لبنان والمنطقة وأي مسّ بها سيؤدي الى انهيار الكيان اللبناني وانتشار الفوضى ونؤمن بأننا سنجتاز هذه المرحلة الصعبة والدقيقة بفضل عزيمة جنودنا وارادتهم وبدعم اللبنانيين والدول الصديقة
  • قائد الجيش: أحذّر من ان استمرار تدهور الوضع الاقتصادي والمالي في لبنان سيؤدي حتماً الى انهيار المؤسسات ومن ضمنها المؤسسة العسكرية وبالتالي فإنّ البلد بأكمله سيكون مكشوفاً أمنياً، وأشدد على ضرورة دعم العسكري كفردٍ لاجتياز هذه المرحلة الدقيقة اضافةً الى دعم المؤسسة ككل