55,365 مشاهدة
A+ A-

تداول مغردون على وسائل التواصل الاجتماعي قصة حول قيام أب ببيع ابنته مقابل مبلغ زهيد لإيفاء دين لطليقته.

وأثارت الواقعة الكثير من الجدل في وسائل التواصل الاجتماعي بعد الكشف عن تفاصيل الحادثة، حيث شارك بعض الناشطين صورا تؤكد صحتها.

وبحسب صحيفة "الرأي العام اليمني"، وقعت الحادثة في العام الماضي، لكن تفاصيلها لم تنشر في ذلك الوقت، حيث قام والد الطفلة ببيع ابنته مقابل 200 ألف ريال (300 دولار).

ونشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، الأحد الماضي، وثيقة رسمية ممهورة من محكمة استئناف محافظة إب (لم يتم التأكد من صحتها)، تشير إلى بيع الطفلة.

وأشارت المصادر إلى أن الأب باع طفلته بسبب تدهور الأوضاع المالية ولإيفاء دين لطليقته، وقال: إن "شظف العيش "اضطره" لبيع طفلته من أجل أن يضمن لها مكانا يؤمن لها الطعام والشراب".

وشكلت عملية الكشف عن الوثائق صدمة كبيرة في الشارع اليمني، حيث قام البعض بحملة إلكترونية بهدف إعادة الطفلة إلى ذويها، بحسب "العربي الجديد".

وأطلق الناشطون حملة على وسائل التواصل الاجتماعي حملت وسم "أنقذوا ليمون"، تداوله الكثيرون مع صورة الطفلة الصغيرة.

ونجحت الحملة بإعادة الطفلة إلى ذويها بعد أن جمع مواطنون من المدينة مبلغا ماليا وقدموه للمشتر وأعادوها إلى والدها الذي كتب تعهدا بعدم تكرار فعلته.

وبحسب "بي بي سي" لم تعلق الحكومة اليمنية أو أية مصادر رسمية على الحادثة، لكن الناشط اليمني، يزيد الجداوي، أكد أن الحادثة قد وقعت بالفعل في اليمن.

المصدر: سبوتنيك

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • شامل روكز لـ"الجديد": أتّهم سمير جعجع بمحاولة اغتيالي بسمّ أُحضر من إسرائيل ووضع في قهوتي ولم أنس ذلك
  • روكز: "تفجير مرفأ بيروت هو عمل عسكري وذلك واضح من نوعية الإنفجار" تتمة...
  • فياض: الكميات ستزيد قريبًا ويفترض أن تحصل كل المحطات على ​المحروقات​ وتخف ​الأزمة​ تدريجيًا تتمة...
  • كورونا لبنان... وزارة الصحة تعلن تسجيل 4 حالات وفاة و104 إصابة جديدة