6,464 مشاهدة
A+ A-

تحت عنوان: "مستوعبات الموت" تهدد بيروت ومرفأها مجدداً، كتبت بولا أسطيح في صحيفة "الشرق الأوسط": قد ينخدع أي زائر لمرفأ بيروت بمئات المستوعبات الملونة المتراصة الموضوعة في المنطقة المخصصة لها، التي لم تتضرر بالانفجار الذي وقع في آب الماضي. فألوانها الزاهية، وطريقة ترتيبها، قد تدفعه حتى للتفكير بالتقاط صور لها أو معها من دون أن يرد، ولو لوهلة في ذهنه، أن بعضها يحوي مواد خطرة متفجرة قد تؤدي لـ"4 آب جديد"، في حال وجد صاعق ما، كالذي أدى لاشتعال أطنان من مادة نيترات الأمونيوم التي انفجرت في الصيف الماضي.

 
في المرفأ حالياً 52 مستوعباً تحوي مواد خطرة تعمل شركة ألمانية متخصصة على معالجتها وتصديرها إلى الخارج. فبعد أن وقعت السلطات اللبنانية عقداً الشهر الماضي مع شركة "كومبي ليفت" لإزالة "مواد أسيدية خطرة قابلة للاشتعال وسريعة التفاعل" من 49 مستودعاً في المرفأ، كشف المدير العام لإدارة واستثمار مرفأ بيروت باسم القيسي لـ"الشرق الأوسط"، أن عدد المستوعبات ارتفع إلى 52 بعدما وُجدت 3 مستوعبات جديدة تحوي مواد خطرة، وأضاف: "الشركة الألمانية تعمل حالياً على تفريغ المواد الخطرة التي تبين أنها عبارة عن 8 أنواع من (الأسيد) وليست من (النيترات)، من المستوعبات المهترئة وتضعها في مستوعبات جديدة ليتم شحنها إلى الخارج بعد صدور تقارير مرتبطة بكل مستوعب عن وزارتي البيئة الألمانية واللبنانية للتأكد من أن عملية الشحن تتم وفق النظم والقوانين الأوروبية".


وأوضح القيسي أن عملية الترحيل لم تبدأ بعد "ولا نزال في مرحلة التفريغ والتعبئة والتوضيب"، لافتاً إلى أن وجود كل هذه المواد الخطرة في المرفأ سببه الرئيسي "الإهمال وعدم إنهاء الآليات الإدارية لإتلاف هذه المواد أو إعادة تصديرها، وهي مسؤولية لا تتحملها إدارة المرفأ".
 
لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الموت يغيب المهندس عادل حمدان والد الزميلة العزيزة ريما حمدان بعد معركة طويلة مع المرض تتمة...
  • الشهابية تفجع برحيل الشاب حسين يوسف... توفي شنقاً في منزله في صفد البطيخ الجنوبية تتمة...
  • العثور على جثة مواطن داخل منزله في بلدة كوسبا تتمة...
  • ‏السعودية تمهل رئيس الوزراء السوري السابق والمنشق عن الحكومة رياض حجاب 48 ساعة لمغادرة الاراضي السعودية