6,114 مشاهدة
A+ A-

رأى النائب جهاد الصمد، في بيان، أن "الإهتراء العام قد وصل بحكومة تصريف الأعمال إلى حد الإستلشاق بحياة الناس وصحتهم، لأن قرار الإقفال العام الذي اتخذته لمواجهة تفشي فيروس كورونا ضحك على الاذقان، وغير قابل عمليا للتطبيق".

واعتبر أن "خطة الإقفال التي اعتمدتها الحكومة تؤكد أن حياة المواطنين وصحتهم ليست أولوية لديها، إنما ما يهم الحكومة كما يبدو من القرار مصالح فئات معينة من كبار التجار والشركات والمنتفعين".

وأشار إلى أن "توسيع دائرة الإستثناءات في قرار الإقفال، بعدما باتت هذه الإستثناءات أكبر من القرار وأفرغته من مضمونه، يضرب كل جدية علمية ومنطقية في مواجهة الفيروس، ويجعل القوى الامنية تقف أمام مهمة صعبة ومستحيلة في تنفيذ وضبط قرار الإقفال العام كما يجب، ويتيح للمواطنين التلاعب به والتهرب منه، وكأن الحكومة بذلك تقود مواطنيها إلى حتفهم".

وختم: "يبدو واضحا أن قرار الإقفال غير جدي وليس مدروسا بعناية، ولم يكن من داع لهكذا قرار من الأصل إذا لم يكن الإقفال شاملا وجديا، بعدما فشلت الحكومة في تحمل مسؤولية إدارة الملف الصحي على النحو المطلوب، برغم تثميننا للجهود المضنية التي يقوم بها وزير الصحة في هذا المجال".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وسائل إعلام "إسرائيلية": تقارير أولية وقوع حادث عسكري بالقرب من ميناء الفجيرة في الإمارات
  • هيئة بريطانية مختصة في النقل البحري: حادث غير مرتبط بالقرصنة قبالة مياه الفجيرة
  • الرئيس بري في ذكرى 4 آب: مراراً وتكراراً وحتى إنقطاع النفس لا حصانة ولا حماية ولا غطاء الاّ للشهداء وللقانون والدستور
  • معلومات "الجديد": فرع جبل لبنان في مخابرات الجيش يوقف المدعو سهيل حسين نوفل على خلفية قتل الضحية علي محمد حوري وإصابة الأخوين كنعان وصوان في أحداث خلدة الاخيرة