22,537 مشاهدة
A+ A-

هنا استقر في ثرى مدينه التي أحبها حد التماهي، هنا وعلى عجل شيعه الأحبة إلى رحلة السفر الأخير، فقد ودعت مدينة بنت جبيل ابنها الطيب الحاج حسان ابراهيم جمعة، الذي توفي بعد صراع مع إصابته بكورونا. 
يذكر طيب خصاله كل من عرفه، فالراحل صاحب شخصية محببة بين الناس، وكان يعمل في مجال الأسمدة الزراعية. وهو ستيني، من سكان بلدة الغازية، إلا أنه كان يتردد أسبوعياً إلى المدينة.
وبحضور اقتصر على عدد من المقربين، أم الصلاة على الجثمان فضيلة الشيخ ناصر أبو عليوي.
ووسط التزام تام بالإجراءات الوقائية الإحترازية وري الفقيد الثرى في جبانة المدينة.
تصوير حسن زريق - إحسان بزي
بنت جبيل.أورغ


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وسائل إعلام إسرائيليّة: الجيش الإسرائيلي يستعد حاليًا لإمكانية أن تكون نهاية الأسبوع هذه قابلة للانفجار (الميادين)
  • الفنان اللبناني الأصل ميكا: بلدي لبنان يحتضر وأبناؤه رهائن.. "الحالة تحوّلت من الجنة إلى الخراب" تتمة...
  • الحريري يلتقي لودريان في قصر الصنوبر تتمة...
  • الفنان السوري وائل رمضان: تعرضتُ لهجوم مسلح من مجهولين على طريق دمشق ـ بيروت تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن