17,128 مشاهدة
A+ A-

اعتبر رئيس الهيئة الوطنية الصحية "الصحة حق وكرامة" ​اسماعيل سكرية​، في بيان، "ان الامن الصحي بات مكشوفا، واننا خسرنا السباق مع الكورونا لكننا لم نخسر الحرب".

وإذ أشار إلى أن "​القطاع الصحي​ كان مأزوما قبل الكورونا بأعوام بفعل الذهنية التجارية التي تتحكم به، بدءا من ​وزارة الصحة​ مرورا بركائزه و​الفساد​ المنظم"، أكد أن "أزمة القطاع تسارعت استشفاء ودواء وقدرات، وصولا إلى حد الانهيار امام تصاعد ارقام الكورونا (​اصابات​ و​وفيات​) وانكشاف واقعه المأزوم والمتهرب بعضه من المواجهة".

وسأل: "لم العجب، لقد وصلنا الفيروس الكوروني اللئيم بأساليبه العدوانية المتنوعة، ونحن نعيش على أنقاض دولة مهترئة اصلا، فانطلقنا بالمواجهة دون خطة موحدة، وطنيا وسياسيا وحتى علميا، وخلطنا التبسيط والمسايرة والخفة احيانا بجدية التعاطي المتقطعة والقصيرة النفس، ما يعكس صورة الواقع اللبناني تركيبا وثقافة، ودخل تجار الصحة على خط المواجهة دواء واستشفاء ومستلزمات طبية وفحوص الـ pcr المتكررة اكثر من اللزوم العلمي، ما استهلك الكثير من قرض ​البنك الدولي​ المخصص لتجهيز ​المستشفيات الحكومية​ كما اموال منطمة الصحة العالمية".

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الموت يغيب المهندس عادل حمدان والد الزميلة العزيزة ريما حمدان بعد معركة طويلة مع المرض تتمة...
  • الشهابية تفجع برحيل الشاب حسين يوسف... توفي شنقاً في منزله في صفد البطيخ الجنوبية تتمة...
  • العثور على جثة مواطن داخل منزله في بلدة كوسبا تتمة...
  • ‏السعودية تمهل رئيس الوزراء السوري السابق والمنشق عن الحكومة رياض حجاب 48 ساعة لمغادرة الاراضي السعودية

زوارنا يتصفحون الآن