6,603 مشاهدة
A+ A-


وصف رئيس الاتحاد العمالي العام، بشارة الأسمر، المياومين بـ"الفئة غير المرئية"؛ فلا أحد يلتفت إلى الأضرار التي أصابتهم جرّاء كورونا، وقبلها بسبب الأزمة الاقتصادية، لافتاً في حديث مع "الشرق الأوسط" إلى أن "عدد المياومين نحو 120 ألف شخص، وهنا نتحدث عن المياوم بتعريفه؛ أي الذي يستعان به في مؤسسات الدولة، وليس كل عامل يرتبط ما يجنيه بذهابه إلى العمل اليومي، كأصحاب المهن الحرة، مثل سائقي التاكسي أو الميكانيكي، وإلا ارتفع العدد ليصل إلى ما يشكل نسبة كبيرة جداً من القوى العاملة في لبنان".

ويشير الأسمر إلى أن ما يجنيه معظم المياومين لا يتجاوز 50 ألف ليرة؛ أي 33 دولاراً على سعر الصرف الرسمي، و6 دولارات على سعر السوق السوداء، "مما يجعلهم أساساً من الفئات الأكثر فقراً في المجتمع، لا سيما بعد الأزمة الاقتصادية، فضلاً عن أنهم لا يستفيدون من التقديمات الاجتماعية والرعاية الصحية وتعويضات نهاية الخدمة، مما يجعلهم فئة ضعيفة من الواجب حمايتها".
المصدر: الشرق الأوسط


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • لا صحة لما أشيع عن استشهاد لبناني ثانٍ متأثرًا بإصابته بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على الحدود مع فلسطين
  • يديعوت أحرونوت عن مصادر أمنية إسرائيلية: إذا تواصلت الإنجازات في غزة فمن الصحيح أن نتوجه لوقف لإطلاق النار
  • دياب: الإسرائيلي ارتكب جريمة جديدة بحق المتظاهرين العزّل في جنوب لبنان.. وندعو المجتمع الدولي لإدانة جرائمه تتمة...
  • بالفيديو/ اللحظات الأخيرة للشاب محمد طحان على الحدود مع فلسطين قبل أن تصيبه نيران الجيش الإسرائيلي تتمة...

زوارنا يتصفحون الآن