7,140 مشاهدة
A+ A-


قال  مدير دائرة المشرق في البنك الدولي ساروج كومار جاها خلال جلسة افتراضية مع الصحافيين عبر تطبيق "زووم" لمناقشة برنامج البنك الدولي لدعم لبنان ان " البنك الدولي يشعر بقلق كبير وبمسؤولية كبيرة في المساعدة في تشكيل الحكومة لكن الامور تزداد سوءاً يوماً بعد يوم".

ولفت الى ان "البنك الدولي لطالما رفع المشاكل المختلفة التي يعاني منها لبنان، وفي السنوات الاخيرة كل الجهات علقت على هذه المخاوف والتقارير وفي التقرير الذي نشر في كانون الاول الماضي تحدثنا عن المصاعب الاقتصادية تحديدًا وكيف يمكن تخطيها ولم يتم الرد من ناحية السياسات على هذه التقارير الاقتصادية".
وفي سياق متصل لفت ساروج كومار جاها الى ان "جزءاً كبيراً من الشعب اللبناني وصل الى تحت خط الفقر"، وقال: "نحن ولا نزال ملتزمون بالنقاشات مع القيادات السياسية في لبنان في هذا الاطار  لايجاد الحلول والرد على التقارير هو الحل الوحيد".
كما لفت الى ان "لبنان سيواجه وضعًا صعبًا جدًا وسيصل الى اماكن لم يتمكن من حلها كلما تأخرت عملية الاصلاح والازمة ليست فقط اقتصادية ومالية ومعيشية بل ايضاً فيها جزء تربوي على المدى المتوسط والبعيد". وأضاف: "نحن نرى الامور تتدهور والناس يخسرون سبل عيشهم والامر ازداد سوءًا بعد انفجار بيروت".

وتطرق  ساروج كومار جاها الى موضوع صرف المساعدات المالية التي يقدمها البنك الدولي للعائلات الاكثر فقراً في لبنان فقال: "كنا نأمل ونود ايصال المساعدات الى المستفدين من البرنامج بالدولار الاميركي ولكن للأسف الجواب الذي حصلنا عليه من البنك المركزي ووزارة المال كان رفض هذا الامر وربط الموضوع بمستفيدين آخرين من برامج اخرى وبهدف عدم التمييز والمساواة بين المستفدين على حد قولهم قرروا اعتماد توزيع المساعدات بالليرة اللبنانية على سعر 6200 ليرة مقابل الدولار."
واضاف: "نحن في صدد اجراء هذا النقاش مع المسؤولين حول كيفية التحويل هذه الاموال من الدولار الى الليرة اللبنانية  وسنعتمد على شركة خاصة طرف ثالث تقوم بعملية تقييم المسار بأكمله وليس فقط عند صرف الاموال،" مضيفاً: "النظام ليس كاملاً بنسبة 100% ، ان كان لدينا سعر صرف ثابت واقتصاد مستقيم لما عانينا من كل هذه المشاكل ".
وتابع: "كنا امام خيارين اما ان ننتظر لتثبيت سعر الصرف او ان نتدخل الان رغم صعوبة الوضع، لكننا اخترنا مؤازرة العائلات الاكثر فقراً آخذين بعين الاعتبار كل معايير العملية ضماناً للشفافية". 

كما تطرق ساروج كومار جاها الى موضوع فيروس كورونا فقال: "حصلنا على موافقة تأمين لقاح فايزر للبنان يتوافر لـ750 الف شخص اي مليون ونصف مليون جرعة على نفقة البنك الدولي وسيكون هناك لقاح آخر والبنك الدولي سيغطي جزء من لقاح ثاني وتغطي الحكومة الجزء الاكبر".

واضاف: "دورنا هو ان نتأكد ان عملية توزيع اللقاح ستكون تبعًا لخطتنا وسنشرف على توزيعه وسيكون لنا مرصد لعملية التوزيع عبر مدقق مستقل او مؤسسة تدقيق وبالتالي سنعرف ان عملية التمويل والتوزيع ستكون بشكل شفاف ووفقًا للمعايير العالمية".

وتوجه ساروج كومار  للمسؤولين اللبنانيين بالقول: " انتم امام مسؤولية كبرى وعليكم البدء بالتصرف لانتشال البلاد من الازمة الكبيرة التي يعاني منها"، واضاف: "البنك الدولي يوفّر كل موارده لمساعدة الشعب لكن هذا لن يساهم في تحسين المشاكل الهيكيلية في لبنان وكل ما نفعله ليس سوى تدخلات مؤقتة وطارئة منعاً لتدهور الوضع المعيشي للافراد".

(الجديد)


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الجزيرة: عشرات من الإسرائيليين يتظاهرون تضامنا مع الفلسطينيين بحي الشيخ جراح في القدس
  • روسيا اليوم: قائد اليونيفيل يحث الجانبين اللبناني والإسرائيلي على ضبط النفس تفاديًا للتصعيد
  • بالفيديو/ أثناء نقل احد الجرحى الذي اصيب بالرصاص المطاطي عند الحدود اللبنانية الفلسطينية تتمة...
  • حرائق أشعلها الاحتلال الإسرائيلي بنيران دباباته في منطقة الحمامص في الخيام جنوب لبنان لمنع المتظاهرين من العبور تتمة...