41,776 مشاهدة
A+ A-

نعت الجامعة الأنطونية الشاب المهندس ايليو أبي خليل بعد أن صارع فيروس كورونا حتى الرمق الاخير وخسر معركته، تاركاً كل من عرفه من اهل وأصدقاء مفجوعين برحيله. 

وقالت إدارة الجامعة:“إن عشنا نحيا للرب. وان متنا نموت من اجل الرب. لذا، سواء عشنا أو متنا، فنحن ننتمي للرب.”ببالغ الحزن، تعلن الجامعة الأنطونية وفاة المهندس إيليو أبي خليل، أحد أكثر الخريجين المحبوبين لدينا والذي تخرج في عام 2019، بعد معركة مع COVID-19. نقدم تعازينا لأسرة إيليو، ومثل كثيرين آخرين، سنفتقده”.

والجدير بالذكر ان الفقيد من منطقة الكحالة ويبلغ من العمر 25 ربيعاً.

رحل ايليو مضيفاً خسارة جديدة وكبيرة الى قافلة ضحايا الفيروس الذي لا يُميّز بين مُسنّ وشاب.

“If we live, we live for the Lord; and if we die, we die for the Lord. So, whether we live or die, we belong to the...

Posted by Université Antonine - UA on Tuesday, 26 January 2021

تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وسائل إعلام إسرائيلية: أنباء أوّلية عن إطلاق صاروخ "كورنيت" من شمال غزة تجاه هدف في العمق المحتل
  • إطفاء البواخر التركية: تأثير محدود على التغذية | تحرير قانون سلفة الكهرباء في 26 أيار تتمة...
  • عن "حلم" اللبناني بعودة الودائع.. هكذا يفسر خبراء إقتصاد حديث سلامة عن مبادرة للتسديد التدريجي للودائع تتمة...
  • توجّه لرفع تعرفة النقل المشترك بنسبة 50% (نداء الوطن) تتمة...