5,128 مشاهدة
A+ A-

صرح وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال في حديث للجديد قائلاً: "الأجهزة الأمنية لم تخطئ في طرابلس وكان هناك هدف معين لإسقاط هيبة الدولة فبلدية طرابلس ليست ثكنة للجيش أو للقوى الأمنية بل تمثّل مؤسسات الدولة ولم يتم الانتهاء من التحقيق بعد"

وأضاف: "الجيش لم يقصّر ولم يكن هناك 600 عنصر لقوى الأمن الداخلي داخل السرايا والتحقيق يتم تحت إشراف القضاء وعندما أمتلك المعلومات والمستندات أقولها".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • لا صحة لما أشيع عن استشهاد لبناني ثانٍ متأثرًا بإصابته بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على الحدود مع فلسطين
  • يديعوت أحرونوت عن مصادر أمنية إسرائيلية: إذا تواصلت الإنجازات في غزة فمن الصحيح أن نتوجه لوقف لإطلاق النار
  • دياب: الإسرائيلي ارتكب جريمة جديدة بحق المتظاهرين العزّل في جنوب لبنان.. وندعو المجتمع الدولي لإدانة جرائمه تتمة...
  • بالفيديو/ اللحظات الأخيرة للشاب محمد طحان على الحدود مع فلسطين قبل أن تصيبه نيران الجيش الإسرائيلي تتمة...