8,098 مشاهدة
A+ A-

بلغ من المشوار المنتهى، هاهنا محط رحاله.. عاد أبو علي رفيق بيضون مختتماً سنوات الغربة ليودع بنت جبيل لآخر مرة قبل أن يعانق ثراها. عاد مؤرقاً ذاكرة ساحة السرايا في سوق بنت جبيل التي لطالما شغلها بطيب مُحياه وحكاياه، والفلافل الشهيرة التي كان يعدها في مطعمه قبل أن تجرفه الغربة.
فمن ديربورن إلى لبنان، وصل جثمان الراحل المثقل بالحنين. ومن منزل العائلة إلى جبانة المدينة اختتم المشوار.
محطات كثيرة لا ينساها أبناء المدينة والمنطقة من حياة الراحل، فهو الذي تعلّم إعداد الفلافل مع والده في حيفا قبل احتلال فلسطين! وحين ورث المهنة عنه، كان خلال أيام الإحتلال يتردد سراً لإطاعم المساجين الذين كانوا يسجنون في مركز السوق آنذاك.
ومن فلسطين وبنت جبيل، يعتبر الراحل أبو علي أشهر سفير لأقراص الفلافل الذهبية في ديربورن، حيث نقل مهنته مع سفره من بنت جبيل.
ودعته المدينة، بحضور اقتصر على المقربين من الأهل، مراعاة للإجراءات الوقائية الصحية. وأم الصلاة على الجثمان فضيلة الشيخ ناصر أبو عليوي. ثم وري الفقيد الثرى. 
بنت جبيل.أورغ


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • عدلون تزف ابنها الشاب محمد طحان (21 سنة) الذي قضى متأثرًا بإصابته جراء إطلاق جيش الإحتلال الإسرائيلي النار على المتظاهرين عند الحدود اللبنانية مع فلسطين تتمة...
  • وفاة الطفل "عباس علي صعب" ابن بنت جبيل وسكان صور بعد تعرضه لحادث مؤسف تتمة...
  • معلومات عن عبور مجموعة لبنانية للحدود اللبنانية الفلسطينية مرة جديدة
  • وزارة الصحة: 213 إصابة و17 حالة وفاة بكورونا في لبنان