15,254 مشاهدة
A+ A-

قال وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حمد حسن بعد افتتاح  قسم لمرضى كورونا في مستشفى المحبة في بلدة دير الأحمر: "برعاية سيادة المطران حنا رحمة وبهذه المؤازرة والمتابعة والحيوية من سعادة النائب الدكتور أنطوان حبشي مع خلية الأزمة وأطباء المركز، أبارك لكم جهودكم المثمرة، لأن العمل والسعي عندما يتوج بإنتاج يكون قمة العطاء والمسؤولية، ونحن لا نستطيع كوزارة صحة عامة إلا أن نلاقي هذه المبادرات، والسعي على المستوى نفسه من المسؤولية".


واعتبر أن "الإعلان اليوم عن افتتاح قسم كورونا في مستشفى المحبة هو عملانيا إطلاق لمؤسسة استشفائية في منطقة دير الاحمر وشليفا وبشوات واليمونة وسائر أنحاء هذه المنطقة التي هي بأمس الحاجة للرعاية الطبية والصحية، وهكذا تكون الجهود المنيرة التي بذلت حققت حلما استطعنا من خلاله تحويل التحدي الوبائي إلى فرصة".

وأضاف: "التزامنا تجاهكم وتعهدنا باعتماد هذه المستشفى ضمن الأسقف المالية سننفذه، وسوف نسرع العمل لإنجاز كل الرخص وكل ما هو مطلوب ضمن الأصول، والمسائل البيروقراطية تسقط بموجب التحديات التي نواجهها، ونحن إن شاء الله وقعنا الأوراق كما وعدناكم".

وأعلن حسن: "نحن مرجعيتنا وخلفيتنا وطنية عنوانها المحبة، ومن غير الممكن أن تعوق عملنا أي اعتبارات سياسية أو مناطقية أو طائفية، ونؤكد مجددا من البقاع ومن منطقة دير الأحمر هنا منبع الأصالة والمحبة والتكافل والتعاطي المسؤول، وعندما قلتم لنا نريد تحويل مرضى إلى بيروت، قلت لكم مرجعيتنا مستشفى بعلبك الحكومي ومستشفيات المنطقة، لانه في ظل الازمة والجائحة تطورت قدراتنا، والمستشفيات الحكومية والخاصة تتكامل لتقديم هذه الخدمة، وما رأيناه هنا من تجهيزات وخطط موضوعة من اللجنة الإدارية والطبية التي تعمل بشكل تقني متخصص سوف تستطيعون تقديم الخدمة اللازمة للمريض وفق الحاجة والتراتبية والأولوية".

واعتبر أن "الاتحادات البلدية والبلديات والمرجعيات الروحية والسياسية والاختيارية والاجتماعية تقوم بمبادرات مسؤولة، ولكن في النهاية الهدف واحد هو تأمين خدمة الرعاية المنزلية التي تساهم في تخفيف الضغط عن المستشفيات، وبالتالي تخفيف عدد الذين يحتاجون إلى دخول غرف العناية الفائقة في المستشفيات، وهذا يدخل ضمن استراتيجية وزارة الصحة العامة في هذه المرحلة الصعبة من مواجهة الوباء".

وأردف: "نحن وإياكم في حلبة صراع واحدة لنحمي المواطن في ظل الأزمات والتحديات التي يعيشها، ونحن مستمرون وإياكم بما أمكن لمساعدة هذا المركز وأهل المنطقة".

ورأى أن "المؤشرات والمعطيات العلمية والميدانية تبشر خيرا بأن تكون النتائج جيدة وواعدة، بأن تخف نسبة التفشي عند انتهاء فترة الإقفال العام، ولكن هذا يبقى رهن تدني نسبة الإيجابية بالفحوص وبعدد الوفيات، ونحن نأمل ونراهن على أن هذا الإقفال يجب أن يؤدي الى النتائج المرجوة، خصوصا مع اقتراب فترة وصول اللقاح، على أمل أن نصل إن شاء الله إلى بر الأمان".

وقدم المطران رحمة للوزير حسن درع أبرشية بعلبك دير الأحمر المارونية المصنوع من صخور البلدة، والذي يحمل شعار "محبة ورحمة".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • تدابير أمنية احترازية غدًا أمام محطات وقود بالتزامن مع التحركات الشعبية منعًا لدخول طوابير خامسة تتمة...
  • سماع صوت إطلاق نار من أسلحة رشاشة من قبل جنود الإحتلال الإسرائيلي في خلة وردة مقابل بلدتي عيتا الشعب وراميا الحدوديتين مع فلسطين المحتلة (NBN)
  • مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية يرد على بيان إعلام رئاسة مجلس النواب: الرئيس ميشال سليمان لم يكن يحظ بدعم وتأييد اكبر كتلة نيابية ومع ذلك اعطي على الأقل ثلاثة وزراء في الحكومات حتى نهاية عهده
  • كورونا لبنان... وزارة الصحة تعلن تسجيل 115 إصابة جديدة و4 حالات وفاة