5,772 مشاهدة
A+ A-


أوضح رئيس مستشفى الحريري الجامعي فراس أبيض أن هناك آثار جانبية لأي علاج وبالتالي فمن الطبيعي أن يكون للقاح كورونا آثار جانبية، معتبرا أن الخيار اليوم هو إما أخذ اللقاح أو الاصابة بالعدوى.

وفسّر في حديث لبرنامج "نهاركم سعيد" عبر الـLBCI أن الشرط المطلوب للقاحات هو مرورها بدراسة علمية، وقال :" في لبنان لدينا لجنة علمية تتأكد من أن اللقاحات الواصلة إلى البلد مُعترف بها من منظمة الصحة العالمية".

وكشف أبيض أن كلما انتشر كورونا بطريقة أوسع في مجتمع ما كلما اقتربنا من "مناعة القطيع"، والدراسات العلمية أكدت أن الاشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا لم يصابوا بعوارض جانبية خطرة.
كما أشار رئيس مستشفى الحريري إلى أن الشخص الذي أصيب من قبل بكورونا لديه نوع من المناعة وبالتالي فإنه من الاحق على الاشخاص الذين لم يصابوا بكورونا تلقي اللقاح، مشددا على أن هناك ثلاثة اهداف للقاح
 وهي عدم التقاط العدوى، وفي حال التقاط العدوى ألا تكون بدرجة شديدة، بالاضافة إلى تخفيف من نسبة الاصابة بالمجتمع.
المصدر:LBCI


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بايدن يشيد بما وصفه "يوماً عظيماً" بعد إلغاء إلزامية وضع الكمامة في الأماكن المغلقة للذين قد تم تطعيمهم مسبقا
  • لا يوجد أي حدث أمني على الحدود كما يتم الترويج على واتساب ومواقع التواصل
  • الجديد: عودة الهدوء إلى المنطقة التي أطلق منها الصواريخ في جنوب لبنان بشكل كامل
  • النهار: الجيش ينفذ عمليات بحث عن منصات الصواريخ في السهول الزراعية المحيطة بالقليلة والمعلية ومحيط مخيم الرشيدية

زوارنا يتصفحون الآن