5,518 مشاهدة
A+ A-

علمت “الجمهورية”، من مصادر مواكبة لحركة تشكيل الحكومة، انّ خطوط التواصل بين فرنسا ولبنان عادت الى حرارتها بعد اتفاق اميركي فرنسي على تفويض ماكرون الملف اللبناني، ولا سيما منه تشكيل الحكومة. والى الزيارة المرتقَبة للحريري الى فرنسا، تُرصد اتصالات بين الفرنسيين والمسؤولين في لبنان اضافة الى حركة السفيرة الفرنسية في لبنان. لكن، وبحسب المصادر، فإنّ كل هذه المعطيات “لا تعني ان الفرج قريب، إنما يمكن التعويل على حراك حكومي بدفعٍ خارجي لكسر الجمود والمراوحة القاتلة”.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • استهلكنا الدهن الذي راكمناه ايام الرخاء وبدأنا نأكل لحمنا..على ابواب الرحيل! تتمة...
  • تجمع لأصحاب المطاعم في انطلياس رفضا للاقفال الساعة التاسعة والنصف.."ستبقى مطاعمنا مفتوحة حتى الساعة 12,30 " تتمة...
  • النهار: الدفاع المدني تمكن اخماد الحريق في احد المباني في منطقة سليم سلام وهو ناتج عن اشتعال خزان مازوت على سطح المبنى
  • وكالة "صفا" الفلسطينية: صافرات الإنذار تدوي في غلاف غزة

زوارنا يتصفحون الآن