5,712 مشاهدة
A+ A-

 قالت وكالة «فرانس برس»، انّه في التاسع من آب 2020، أي بعد 5 أيام على الانفجار المروع، تعهّد المجتمع الدولي خلال مؤتمر بمبادرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تقديم 298 مليون دولار، كدعم إنساني للبنان، على أن تُقدّم برعاية الأمم المتحدة وبشكل مباشر للشعب اللبناني. وقد زار ماكرون لبنان مرتين إثر الانفجار الذي تسبب بمقتل أكثر من 200 شخص وإصابة أكثر من 6500 آخرين بجروح، وتدمير أجزاء واسعة من العاصمة.

وإثر مؤتمر آخر في الثاني من كانون الأول، وبدعم من ماكرون أيضاً، أطلق الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي والأمم المتحدة، خطة عمل للإصلاح والتعافي وإعادة الإعمار لمدة 18 شهراً. وقدّرت قيمة الاحتياجات للتعافي في السنة الأولى بـ426 مليون دولار للسنة الأولى.

 

ما هي المبالغ المُرسلة؟

وفي بداية كانون الأول، أشاد ماكرون بوفاء الجهات الدولية بالتعهّدات التي قطعتها في المؤتمر الأول، وقال إنّها تخطّت 280 مليون يورو (أكثر من 330 مليون دولار).

وتوضح المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في لبنان ومنسقة الشؤون الإنسانية نجاة رشدي لـ»فرانس برس»، أنّه من أصل 298 مليوناً تمّ إرسال 161 مليون دولار عبر الأمم المتحدة إلى لبنان، فيما جرى إرسال مساعدات عينية بقيمة 124 مليوناً إلى منظمات غير حكومية، أي ما مجموعه 285 مليون دولار. وتشير إلى مساعدات أخرى أُرسلت إلى الحكومة اللبنانية لكن «من الصعب» أن تقدّرها الأمم المتحدة.

وتؤكّد رشدي: «جرى الوفاء بشكل كامل بالمساعدات التي تمّ التعهّد بها في التاسع من آب»، لافتة في الوقت ذاته إلى «تحدّيات التنسيق» على الأرض. ورغم ذلك، لا تزال هناك مبالغ لم تصل إلى لبنان، بينها 6 ملايين دولار من أصل 18 مليوناً تعهّدت بها الوكالة الفرنسية للتنمية، وفق ما يقول مسؤولها المحلي آرثر غيرمون.

لقراءة المقال كاملا: الجمهورية


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • خطف سوري في برالياس والمعلومات تحرر المخطوف وتكشف الملابسات.. انتقموا منه بعد عملية نصب وجميعهم يتعاطون المخدرات! تتمة...
  • الجيش تسلم جثة لبناني من الأراضي المحتلة نقلتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر عبر بوابة الناقورة تتمة...
  • بالصور/ رئاسة شؤون الحرمين توثق مقام إبراهيم (ع) بصور نادرة وحديثة بأحدث تقنيات التصوير تتمة...
  • رئيس نقابة مستوردي المواد الغذائية يطمئن اللبنانيين: التقارير المتداولة إعلاميًا عن الإرتفاعات الجنونية لأسعار السلع الغذائية بعد رفع الدعم مغلوطة ومبالغ فيها! تتمة...