8,466 مشاهدة
A+ A-


يتطلّع اللبنانيون إلى عيد الحب كمساحة مشرقة للخروج، ولو ليوم واحد، من نفق أيامهم المظلم نتيجة أزمة اقتصادية خانقة، أفرغت جيوبهم، ووضع معيشي صعب أرخى بثقله على كاهلهم، فغدت أيامهم الفرِحة شاقّة ومتعِبة.
في هذه المرحلة، تنظر "#كارفور" بعين المسؤولية الاجتماعية إلى القطاع الطبي المنهك، الذي قدّم وما زال، الكثير من التضحيات في فترة انتشار فيروس كورونا. ومع تفشي الوباء، ودخول المجتمع اللبناني كاملاً في مرحلة صحية خطيرة، كان لا بدّ من #مبادرة لافتة من "كارفور" تجاه أبناء هذا المجتمع تبثّ فيهم بعض الانفراج والأمل.
 
لم تتوانَ "كارفور" يوماً عن القيام بمبادرات إنسانية واجتماعية خلال الأزمات العديدة التي أصابت لبنان منذ 17 تشرين الأول 2019. اليوم أيضاً، قرّرت الوقوف الى جانب الجسم الطبي ودعم أفراده، ولو لأيامٍ محدودة في عيد الحب الاستثنائي هذا، عبر منحهم "20% كاش باك" على جميع مشترياتهم، في فروعها الستة على الأراضي اللبنانية. وتأتي هذه المبادرة اعترافاً بجهودهم التي لا تقدّر بثمن، وكعربون محبة وامتنان لعطائهم اللامتناهي.
وإيماناً منها بضرورة دعم المجتمع كاملاً بكل فئاته، وفي ظلّ الحديث عن إمكانية رفع الدعم عن المواد الأساسية، أكّدت "كارفور" أنّها "ستكون دائماً إلى جانب عملائها، من خلال عروضها المستمرة و عبر تأمين السلع الغذائيّة الأساسية لهم بأسعار تنافسيّة مهما كانت الظّروف"، وفق ما أكّد جان عبدالسّاتر، المدير الإقليمي لـ"كارفور لبنان" لدى "ماجد الفطيم للتجزئة".
يتحدث عبدالسّاتر لـ"النهار" عن مبادرة عيد الحب من "كارفور" للقطاع الطبي، إنطلاقاً من مسؤولية الشركة اتجاه هذا القطاع، خصوصاً بعدما لمس اهتماماً وإقبالاً كبيرَين من قِبل أفراد الجهاز الطّبي للشراء من فروعها. "أردنا أن يكون عرض الـ%20 "كاش باك" دعماً متواضعاً لأفراد الجسم الطبي بمن فيهم الأطباء، الممرضين، المسعفين، العاملين في المستشفيات، أفراد الصّليب الأحمر، أفراد الدفاع المدني، الصيادلة وغيرهم ممن يبذلون جهوداً جبّارة من أجل إخراج البلد من مرحلة الخطر".
 كيف يمكن الاستفادة من العرض؟ يوضح عبدالسّاتر أنّ "كل ما عليهم فعله هو إظهار بطاقتهم الوظيفيّة لمكتب خدمة الزّبائن الذي سيعيد إليهم مباشرةً 20% من قيمة مشترياتهم على شكل "كاش باك" (جميع المشتريات باستثناء الأدوات الكهربائية والإلكترونيات)، ويمكنهم استخدام "الكاش باك" للدفع عند التسوّق المقبل من "كارفور"، وذلك من خلال استعمال تطبيق"MAF Carrefour" ، داعياً "أفراد القطاع الطبي للاستفادة من هذا العرض الساري أيام 13، 14 و15 شباط الجاري".
وفي هذه الفترة، ينصبّ تركيز "كارفور" على تحقيق قيمة فريدة من نوعها واستثنائية لكافة عملائها من خلال كل تجربة تسوّق داخل فروعها أو عبر متجرها الالكتروني وتطبيق "كارفور"، حيث يشدّد عبد السّاتر على "الحرص الدائم لتوفير أفضل الأصناف بأرخص الأسعار".
 
ويضيف: "نسعى دائماً لتحمّل مسؤوليتنا تجاه وطننا من خلال الاستمرار باستثماراتنا وزيادة فروعنا، لخلق فرص عمل للشباب اللبناني وتشجيعه للبقاء في وطنه، كما نفخر بأن الزّملاء في كارفور لبنان البالغ عددهم نحو 800 موظّفاً هم من اللبنانيين بنسبة 99%".
 
الجدير بالذكر أنّ مبادرات "كارفور" لا تقتصر على مناسبة أو حدث معيّن فحسب، بل تأتي كجزء من استراتجيّتهم الوطنية. فقد ساهمت "كارفور" في العام 2020، بإغاثة أكثر من 1500 عائلة لبنانية بالتعاون مع الجيش اللبناني والبلديات، جرّاء تدهور الأوضاع المعيشية بسبب جائحة كورونا، و2000 عائلة أخرى بالتعاون مع عدد من الجّمعيات اللبنانيّة، بعد أن مدّتها "كارفور فرنسا" بالمساعدات عقب انفجار بيروت المأساوي.
 
"النهار"


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • تدابير أمنية احترازية غدًا أمام محطات وقود بالتزامن مع التحركات الشعبية منعًا لدخول طوابير خامسة تتمة...
  • سماع صوت إطلاق نار من أسلحة رشاشة من قبل جنود الإحتلال الإسرائيلي في خلة وردة مقابل بلدتي عيتا الشعب وراميا الحدوديتين مع فلسطين المحتلة (NBN)
  • مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية يرد على بيان إعلام رئاسة مجلس النواب: الرئيس ميشال سليمان لم يكن يحظ بدعم وتأييد اكبر كتلة نيابية ومع ذلك اعطي على الأقل ثلاثة وزراء في الحكومات حتى نهاية عهده
  • كورونا لبنان... وزارة الصحة تعلن تسجيل 115 إصابة جديدة و4 حالات وفاة