9,689 مشاهدة
A+ A-

أعلن رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط انه "أعود 16 عاما إلى الوراء إلى النهار المشؤوم الذي حدث فيه الإغتيال وكانت شرارة الثورة العربية في ساحة 14 آذار وإستمرت لكن يجب أن لا نفقد الأمل بالرغم من الإجرام وعلى الشباب العربي أن يستمر".

وقال لـ"المستقبل": "بالرغم من قساوة الظرف علينا أن نستمد من المناسبة قوة ونحن إستمرينا إلى حد ما وعلى الغير أن يستمر في بلد الجامعات والتنوع والعيش المشترك الحضاري ولا بد من صيغة سياسية جديدة إذ لا نستطيع أن نستمر في الصيغة القديمة".

وأضاف، "هناك اليوم حاكم مدمر وحكم عبثي وأنا لا أنصح الحريري هو لديه القدرة والحكمة لتقدير الظرف وأنا إلى جانبه".


وتابع: "الإتصال الأخير بيني وبين الحريري لم يكن هناك حديث سياسي وسأتصل فيه بمناسبة 14 شباط وهناك واحد عبثي في بعبدا ميشال عون يريد الإنتحار فلينتحر وحده هو والغرف السوداء والصهر الكريم ويا ليته "كريم"".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • قطع اوتوستراد شكا بالاتجاهين عند مفرق انفه (التحكم المروري)
  • تايونا إبنة الـ٧ سنوات ضحية جديدة للرصاص الطائش في عكار تتمة...
  • اتحاد العشائر العربية العشائر دعا إلى اجتماع طارئ في البقاع حوش الحريمة في دارة الشيخ جاسم العسكر لمتابعة ما يجري من أحداث في منطقة خلدة. تتمة...
  • "الجديد": إنسحاب آليات الجيش عن أوتوستراد خلدة باتجاه الأحياء الداخلية والسير يعود بشكل شبه طبيعي في المحلة

زوارنا يتصفحون الآن