12,527 مشاهدة
A+ A-

هزّ انفجار مرفأ بيروت يوم 4 آب قلوب وعقول اللبنانيين. هذه الفاجعة التي أدّت الى وقوع أعداد كبيرة جداً من الشهداء والجرحى.

روت  فتاة تدعى ديانا، عمرها 18 عاماً عبر "أحمر بالخط العريض" عبر على الـLBCi  تفاصيل المأساة التي عاشتها يوم انفجار بيروت الذي أودى بحياة والدتها وشقيقتيها جود ولطيفة.

وتحدّثت ديانا عن الوقت الذي أمضته تحت الركام قبل إنقاذها، ولفتت الى أنها كانت بجانب والدتها، مشيرة الى أنها حاولت إنقاذها وقالت لها: "ما تتركيني". وقالت ديانا إن الكلمة الأخيرة التي قالتها لها والدتها: الله يرضى عليكِ".

كما واستذكرت ديانا أيضاً عملية إنقاذها، لافتة الى أنها لا تزال تتذكر صوت الرجل الذي أنقذ حياتها وأنها تشكره.

المصدر: LBCi

 

 

 

 

 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وسائل إعلام إسرائيليّة: الجيش الإسرائيلي يستعد حاليًا لإمكانية أن تكون نهاية الأسبوع هذه قابلة للانفجار (الميادين)
  • الفنان اللبناني الأصل ميكا: بلدي لبنان يحتضر وأبناؤه رهائن.. "الحالة تحوّلت من الجنة إلى الخراب" تتمة...
  • الحريري يلتقي لودريان في قصر الصنوبر تتمة...
  • الفنان السوري وائل رمضان: تعرضتُ لهجوم مسلح من مجهولين على طريق دمشق ـ بيروت تتمة...