14,939 مشاهدة
A+ A-

أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" أن الدكتور عامر محمد رمال (56 عاما) من بلدة الدوير، انضم إلى قافلة الشهداء في معركة المواجهة المؤلمة ضد فيروس كورونا في أحد المستشفيات الاسبانية، حيث عانى اكثر من شهر في غرفة العناية الفائقة.

وكان رمال بارعا في عمله في أحد مستشفيات العاصمة الاسبانية مدريد منذ أكثر من 35 عاما، ومن طلائع الأطباء الذين تصدوا لتفشي كورونا، وهو متزوج من اسبانية، ولديهما ولدان: اسماعيل (23 عاما) وديانا (28 عاما).

وسيتم نقل جثمانه الى لبنان ليوارى في الثرى في مسقط رأسه الدوير.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • أب يرسل تقريرًا من محطة بنزين إلى مدير مدرسة أولاده بعد عدم قدرته على تعبئة الوقود تتمة...
  • متعاقدو الأساسي والثانوي رفضوا العودة إلى التعليم الحضوري ولوحوا بالإضراب في حال المساس بحقوقهم تتمة...
  • 43 صيدلية في المتن أعلنت الإضراب الخميس المقبل تتمة...
  • بالصور/ سقوط جرحى وإصابة عدد من السيارات في صيدا وضواحيها نتيجة إطلاق الرصاص ابتهاجًا في مخيم عين الحلوة تتمة...