6,471 مشاهدة
A+ A-

بعد إعلان “ناسا” هبوط مركبتها “برسيفرانس” بنجاح على الكوكب الأحمر المريخ، انتهت الرحلة في مرحلتها الأولى التي استغرقت نحو 7 أشهر بعد أن انطلقت المركبة من قاعدة القوات الجوية “كيب كانافيرال” في ولاية فلوريدا في 30 يونيو/حزيران 2020.

رحلة لم تكن لتنجح دون جهد الفريق المتكامل التابع لناسا طيلة سنوات، وضمن هذا الفريق فلسطيني وتونسي ومغربي

حيث تألق المهندس الفلسطيني الأصل لؤي محمد حسان البسيوني والمهندس التونسي محمد عبيد وكذلك العالم المغربي كمال الودغيري ضمن فريق ناسا.
وبحسب وسائل إعلام مغربية فقد كان العالم المغربي كمال الودغيري من بين الفريق القائم على المشروع رفقة مجموعة من الخبراء في ناسا. كما أنه وبحسب ما أوردت "الجزيرة.نت" يعد عالم الفضاء التونسي في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) محمد عبيد من بين المشرفين المباشرين على صناعة وتطوير المركبة "برسيفيرنس" (Perseverance Rover) التي حطت بنجاح على سطح المريخ، في إنجاز علمي غير مسبوق بحثا عن آثار حياة محتملة على الكوكب الأحمر.
كذلك تألق المهندس لؤي البسيوني الفلسطيني الاصل من مدينة “بيت حانون” شمال قطاع غزة ضمن فريق العمل. وبحسب شبكة قدس الإخبارية فقد أسندت وكالة “ناسا” للبسيوني مهمة صناعة محرك المروحية، والتي كان يجب أن يكون وزنها خفيف جداً، بهدف جمع عينات من سطح المريخ ثم إرسالها للأرض لتحليلها، وتصنيع الأكسجين اللازم للمحرك الصاروخي.


 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • وسائل إعلام إسرائيليّة: الجيش الإسرائيلي يستعد حاليًا لإمكانية أن تكون نهاية الأسبوع هذه قابلة للانفجار (الميادين)
  • الفنان اللبناني الأصل ميكا: بلدي لبنان يحتضر وأبناؤه رهائن.. "الحالة تحوّلت من الجنة إلى الخراب" تتمة...
  • الحريري يلتقي لودريان في قصر الصنوبر تتمة...
  • الفنان السوري وائل رمضان: تعرضتُ لهجوم مسلح من مجهولين على طريق دمشق ـ بيروت تتمة...