14,326 مشاهدة
A+ A-

فقدت بلدة يارون الجنوبية صباح أمس المربّي الفاضل فؤاد موسى حبنبو بعد صراع طويل مع المرض.

وحبنبو "أبو ريشار" معروف بأنه الأستاذ الخلوق المتواضع والطيب وحرص على مواكبة أجيال متعاقبة بعلمه وثقافته.

وقد كتب الأستاذ منذر حمود مودّعًا الراحل: "قد يجد الانسان نفسه أحيانا وكأنه بحاجة لعدة جلسات قبل إعطاء رأيه بشخص معين وإبداء الملاحظات عليه. غير أنه قد لا يحتاج أبدا لأكثر من جلسة واحدة للتعرف على شخصية محببة بمستوى الأستاذ فؤاد لما يتمتع به من رزانة وطيبة ومناقبية عالية قد تفوق حدود الوصف.
وقد أتيح لي وبحكم ممارستنا لمهنة التعليم في مدرسة واحدة من التعرف على الأستاذ فؤاد عن قرب، ولعل أكثر ما لفت نظري رحابة صدره وهدوئه اللامحدود وحبه لوظيفته حتى العشق. 
لم أتذكر يوما بأن الأستاذ فؤاد قد اعتذر عن إعطاء مادة أو تأفف من حصة معينة قد لا تتوافق مع طبيعة برنامجه وهو المعلم المتمكن الذي بإمكانه تدريس كافة المواد بجدارة وفي مختلف الصفوف كذلك.
 وغالبا ما تجده يتأبط رزمة من كتب التحضير والدفاتر والمسابقات وهو يسرع الخطى للوصول الى غرفة صفه، فالدقيقة بالنسبة إليه لها وزن وقيمة وثمن.
وقلما تجد الأستاذ فؤاد الا وهو واقف امام اللوح والطبشورة بيده او منحنيا امام مقعد تلميذ للإطلاع على ما يكتبه من فروض وواجبات، إلا أن المربي الأستاذ اللطيف أبى الا أن يغادرنا بهدوء وعلى حين غرة ونحن الذين نخضع لمقتضيات الحجر. كل العزاء لأسرته الغالية وأهله ومحبيه ولروحه فيض سلام".
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • الصليب الأحمر: إخلاء 17 شخصاً من حريق القبيات ونقل 8 إلى المستشفى وإسعاف 25 آخرين في الموقع
  • وفاة عضو "التكتل الوطني" نائب جبيل مصطفى الحسيني متأثّراً بإصابته بمرض عضال (النهار) تتمة...
  • العشرات من متطوعي الدفاع المدني والمسعفين في الصليب الأحمر انطلقوا للمساهمة في محاصرة الحريق في منطقة الرويمة تتمة...
  • ميقاتي لـ "بلومبرغ": لا أستطيع إخماد الحريق لكن يمكنني منعه من الإنتشار، وهذا ما أنوي فعله وآمل أن أفعله في أول 100 يوم في المنصب

زوارنا يتصفحون الآن