4,045 مشاهدة
A+ A-

كقصص الحب الخيالية التي تُروى في الأفلام.. الحاج أسعد المذبوح والحاجة ذيبة المكحل عاشقان حتى نهاية سنواتهما التسعينية التي غمرها الحب والمودّة والإحترام.
وذكر قريب العائلة وسام المذبوح لموقع بنت جبيل أنهما عاشا في حب دافىء، ومعروفان في بلدتهما علي النهري والبقاع عامة، إلى أن فرّقتهما كورونا. فتوفى الحاج أسعد دون أن يعلم أن رفيقة العمر رحلت قبله بأيام بالفيروس نفسه، وهو الذي ما كفّ يسأل عنها رغم مرضه.

والمرحوم الحاج أسعد من الشخصيات البارزة في البقاع الأوسط، معروف بالذكاء والحنكة، محبوب لدى الجميع وشكّل رحيله مع زوجته حزنًا عميقًا لكل من عرفه.

إنا لله وإنا إليه راجعون
 


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بالصور/استنفار كبير للجنود "الاسرائيليين" مقابل بلدة العباسية الحدودية بسبب تظاهرة حاشدة نصرة للشعب الفلسطيني تتمة...
  • تبادل لإطلاق النار بين الجيش اللبناني ومطلوبين في عكار متهمين بقتل أحد عناصر الجيش... وسقوط قتيل عن طريق الخطأ تتمة...
  • البطريرك الراعي: ندعو السلطات في لبنان إلى ضبطِ الحدود ومنع استخدام الأراضي اللبنانية منصةً لإطلاق الصواريخ
  • سكاي نيوز: الشرطة "الإسرائيلية" تغلق باب المغاربة أمام المستوطنين بعد دعواتهم لاقتحام المسجد الأقصى