5,831 مشاهدة
A+ A-

أكد مكتب رئيسة "مؤسسة جبل الأرز" النائب ستريدا جعجع في بيان أنه "بعد انتشار جائحة كورونا في لبنان بشكل كبير، وفي ظل المخاطر والمآسي التي ترافقها والويلات التي تخلفها، كان لا بد لنا في لبنان من أن نلتحق بركاب الدول المتقدمة لناحية اكتساب المناعة المجتمعية المطلوبة من أجل الحد من مخاطر هذا الوباء الذي فتك بجميع دول العالم من دون استثناء".

أضاف: "حيث أن الدولة اللبنانية كانت بدأت بحملة التمنيع والتلقيح على مساحة الوطن للشعب اللبناني ككل، وفقا للبروتوكولات الموضوعة من قبل البنك الدولي التي تعتمد سلم أولويات محددة كالجهاز الطبي والتمريضي وكبار السن أولا، ومن ثم تتدرج الأولويات نزولا مع الأعمار، دامجة معها أصحاب الأوضاع الصحية الدقيقة الذين يعانون أمراضا مستعصية ومزمنة. وبعدما بدأت الدولة في تطبيق هذه الخطة ظهرت شوائب كبيرة، الأمر الذي دفع الدولة إلى السماح للقطاع الخاص بالمساعدة حيث حصلت بعض شركات استيراد الأدوية على الموافقة اللازمة من السلطات المختصة لاستراد اللقاحات وتوزيعها محليا ولكن عبر المستشفيات ومن ضمن قاعدة بيانات وزارة الصحة، لتتمكن الأخيرة من إحصاء الأرقام الدقيقة للذين خضعوا للتلقيح. لذا وإسهاما منا في تسريع عملية التلقيح والعمل على تخفيف ضغط المواطنين قدر المستطاع عن خطة الوزارة، قامت "مؤسسة جبل الأرز" بشراء ما قدرها الله عليه من لقاحات كورونا. وهنا، كما اعتدنا دائما في اعتماد الشفافية التامة في أي عمل نقوم به للشأن العام، قررت الهيئة الإدارية للمؤسسة أن نضع علانية معيارا واضحا يتم عبره تقديم هذه الكمية المحدودة من اللقاحات".

وتابع البيان: "كنا نتمنى لو تمكنا من شراء عدد أكبر من اللقاحات، وكم كنا سنكون سعداء لو تمكنا من تأمين اللقاح لكامل أهالي قضاء بشري، المقيمين فيه أو في أي منطقة من لبنان، من دون أي استثناء أو تمييز بين أي فرد وآخر على ما عاهدتمونا في كل التقديمات التي قدمناها من مساعدات مدرسية وغذائية وطبية، فنحن من مدرسة العمل من أجل الإنسان، ومن أجل تجذر أهلنا في قراهم وأرضهم، وكل المشاريع التي أنجزناها كانت في هذا الإطار وليس آخرها مستشفى أنطوان الخوري ملكة طوق - بشري الحكومي، وسنستمر بهذا النهج دائما أبدا لأننا مؤمنون به، إلا أن "العين بصيرة واليد قصيرة" في هذه الأيام التي تمر فيها البلاد بأسوأ أزمة اقتصادية - مالية - نقدية".

أضاف: "لذا اتخذت الهيئة الإدارية للمؤسسة القرار باعتماد تلقيح جميع أبناء قضاء بشري المقيمين فيه أو في أي منطقة في لبنان وهم من مواليد ما بين 01-03-1946 و01-01-1966 المسجلين في سجلات النفوس في قضاء بشري، وإن كان قد أصيب بفيروس كورونا سابقا فعليه أي يكون قد مر ما يزيد عن 3 اشهر على شفائه من الوباء وذلك بعد أن يكونوا قد ملأوا استماراتهم لأخذ اللقاح على منصة وزارة الصحة "Covax". وهنا نطلب من أهلنا في قضاء بشري مقيمين داخل القضاء وخارجه، المسجلين في سجلات النفوس في قضاء بشري، من التزام الخطة الآتية من أجل أن يتمكنوا من الحصول على اللقاح:
المرحلة الأولى: على كل من هم ضمن الفئة العمرية المذكورة أعلاه، أي مواليد ما بين 01-03-1946 و01-01-1966 (بين 55 و 74 عاما)، القيام بتسجيل أسمائهم وبأسرع وقت ممكن على منصة وزارة الصحة "Covax".
المرحلة الثانية: بعد تسجيل أسمائهم على المنصة عليهم أن يقصدوا مكتب نواب قضاء بشري في مدينة بشري شخصيا من أجل تسجيل أسمائهم هناك، وعليهم أن يبرزوا أوراقهم الثبوتية والرابط الذي تلقوه بعد تسجيل أسمائهم على المنصة، وإن كان قد أصيب بفيروس كورونا سابقا فعليه أي يكون قد مر ما يزيد عن 3 اشهر على شفائه من الوباء.
المرحلة الثالثة: سيتم لاحقا استدعاء الذين سجلوا أسماءهم في مكتب النواب ونالوا الموافقة للحصول على اللقاح في المبنى الجديد لمستشفى أنطوان الخوري ملكة طوق بشري - الحكومي".

وتمنت المؤسسة من "أهلها في قضاء بشري التوجه الى مكتب النواب ستريدا جعجع وجوزف اسحق في مدينة بشري، بدءا من نهار الإثنين المقبل بتاريخ 15 آذار 2021، من الساعة 8,30 صباحا حتى الساعة 7,00 مساء لتسجيل أسمائهم وفق الشروط المذكورة أعلاه".

وختم: "لا بد من الإشارة إلى أن وزارة الصحة نفسها اعتمدت في خطتها أن يستفيد أولا من اللقاح بمرحلة أولى من هم من الفئة العمرية 75 عاما وما فوق، فيما في المرحلة الثانية ما هم بين 65 عاما و74 عاما يضاف إليهم استثناء الذين يعانون أمراضا مزمنة وهم ما بين 55 و64 عاما إلا أننا في مؤسسة جبل الأرز قررنا أن نعطي اللقاح لكل من هم ما بين الـ55 والـ74 عاما بغض النظر عن حالتهم الصحية".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • اعلام عبري: جنود أطلقوا النار بالخطأ أمس على مركبة بها عائلة إسرائيلية ما أدى لإصابة مستوطنة في منطقة غور الأردن، اعتقادًا منهم أنه كان هناك كمينا ينصب لهم
  • بالصور/ وقفة لتيار "المستقبل" عند الحدود الجنوبية تضامناً مع الشعب الفلسطيني بتوجيهات من الرئيس الحريري تتمة...
  • بالصور/استنفار كبير للجنود "الاسرائيليين" مقابل بلدة العباسية الحدودية بسبب تظاهرة حاشدة نصرة للشعب الفلسطيني تتمة...
  • تبادل لإطلاق النار بين الجيش اللبناني ومطلوبين في عكار متهمين بقتل أحد عناصر الجيش... وسقوط قتيل عن طريق الخطأ تتمة...