35,921 مشاهدة
A+ A-


على مدى عقود، ظل العلماء يتكهنون بشأن ما قد يكون قد حدث لكل المياه على سطح المريخ، حيث يُعتقد أنه كان كوكبًا رطبًا إلى حد كبير منذ دهور. يمكن العثور على بعض المياه مجمدة في القمم الجليدية القطبية للمريخ، لكن الأبحاث الجديدة تشير إلى وجود كمية هائلة من المياه في المريخ. يمكن أن يكون للاكتشاف تأثير كبير على وضع خطط لحصاد المياه من أجل التواجد البشري في المستقبل على الكوكب الأحمر. ويتم الإفتراض بشكل كبير أن الغلاف الجوي القديم للمريخ تم امتصاصه تدريجياً إلى الفضاء وذهبت معه الكثير من المياه السطحية. لكن دراسة جديدة مدعومة من وكالة ناسا تشير إلى أن جزءًا كبيرًا من رطوبة كوكب المريخ لا تزال محاصرة في قشرته. "الخروج من الغلاف الجوي لا يفسر بشكل كامل البيانات المتوافرة لدينا عن كمية المياه التي كانت موجودة بالفعل على كوكب المريخ"، تقول الدكتورة في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا إيفا شيلر في بيان، وهي المؤلفة الرئيسية للدراسة التي نُشرت يوم الثلاثاء في مجلة Science.


تابعت شيلر وزملاؤها النماذج التي تحدد كمية الماء على المريخ بمرور الوقت بأشكال مختلفة بالإضافة إلى البيانات الحالية حول التركيب الكيميائي للغلاف الجوي للمريخ وقشرة الكوكب. وقد وجدوا أن نظرية الهروب من الغلاف الجوي لا يمكن أن تفسر بشكل كامل الظروف التي نراها اليوم فوق وتحت سطح عالمنا المجاور.


يؤكد بيثاني إيلمان، البروفيسور في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، أنه: "من الواضح أن للهروب من الغلاف الجوي دورًا في فقدان المياه، ولكن النتائج التي توصلت إليها بعثات المريخ في العقد الأخير تشير إلى حقيقة وجود هذا الخزان الضخم من المعادن المائية القديمة التي أدى تكوينها بالتأكيد إلى تقليل توافر المياه بمرور الوقت".


عندما تتفاعل المياه مع الصخور، يمكن أن تحدث عملية التجوية الكيميائية التي تنتج مواد مثل الطين التي تحتوي على الماء داخل هيكلها المعدني. تحدث هذه العملية على الأرض، لكن الدورة الجيولوجية ترسل الرطوبة المحتجزة في الصخور مرة أخرى إلى الغلاف الجوي عن طريق البراكين. ومع ذلك، يبدو أن المريخ لديه نشاط بركاني قليل جدًا، إن وجد، مما يترك كل تلك المياه عالقة في القشرة الأرضية.

"تم عزل كل هذه المياه في وقت مبكر إلى حد ما، ثم لم يتم إعادة تدويرها مرة أخرى"، تقول شيلر.


وجد الفريق أنه قبل حوالي 4 مليارات سنة، كان لدى المريخ ما يكفي من المياه لتغطية الكوكب بأكمله بمحيط يتراوح عمقه بين 100 و 1500 متر (328 و 4920 قدمًا)، وأن ما بين 30٪ و 99٪ من هذه المياه محصورة الآن في المعادن في القشرة.

سيساعد شيلر وإيلمان فريق Mars 2020 Perseverance rover في جمع عينات الصخور من المريخ لدراستها على الأرض لاختبار النظرية.

المصدر:  Eric Mack - موقع cnet.com

ترجمة موقع بنت جبيل

 
 

تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • تدابير أمنية احترازية غدًا أمام محطات وقود بالتزامن مع التحركات الشعبية منعًا لدخول طوابير خامسة تتمة...
  • سماع صوت إطلاق نار من أسلحة رشاشة من قبل جنود الإحتلال الإسرائيلي في خلة وردة مقابل بلدتي عيتا الشعب وراميا الحدوديتين مع فلسطين المحتلة (NBN)
  • مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية يرد على بيان إعلام رئاسة مجلس النواب: الرئيس ميشال سليمان لم يكن يحظ بدعم وتأييد اكبر كتلة نيابية ومع ذلك اعطي على الأقل ثلاثة وزراء في الحكومات حتى نهاية عهده
  • كورونا لبنان... وزارة الصحة تعلن تسجيل 115 إصابة جديدة و4 حالات وفاة

زوارنا يتصفحون الآن