3,967 مشاهدة
A+ A-

توجه صباح اليوم أحد مفتشي مصلحة الاقتصاد في محافظة الجنوب إلى منطقة كفرملكي في النبطية، إثر تقديم مواطنين شكوى على محطة للمحروقات لامتناعها عن بيع الوقود. ولدى وصول المفتش اليها للتأكد من صحة المعلومات، تبين أن صاحبها يحتكر مادة البنزين بهدف التلاعب في تسعيرتها. وعندما عرف المفتش عن صفته الرسمية، قام صاحبها بتشغيلها واستقبال الزبائن.

لكن عمل صاحب المحطة من جهة أخرى مع فريق من العاملين فيها على الضغط على المفتش بأساليب القوة وحاولوا الاعتداء عليه. وحينما غادر المكان، قاموا بمطاردته لكنه استطاع الفرار.

وكذلك صدر عن وزارة الاقتصاد والتجارة البيان التالي: "تعرض مراقبون من مديرية حماية المستهلك الى اعتداء جسدي مبرح والتهديد وسرقة هاتفهم ومحاولة سرقة سيارتهم، اثر ضبطهم لتلاعب أسعار ب"محطة الطحان" في منطقة النبي الشيت، وعلى اثره طلب وزير الاقتصاد والتجارة راوول نعمه من القوى الأمنية التحرك الفوري والإسراع باتخاذ التدابير اللازمة ومحاسبة المعتدين، لأن اي تعرض للمراقبين خلال قيامهم بواجبهم حماية للمستهلك هو اعتداء على حقوق المواطنين جميعا في أمنهم الاقتصادي والاجتماعي في هذه الظروف الصعبة".


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • دار الفتوى: التماس هلال شهر شوال بعد غروب الثلاثاء تتمة...
  • بالصور/ غسل وتنظيف منطقة باب السلسلة بعد انتهاء المواجهات تتمة...
  • الأسر اللبنانية الأكثر فقرًا تنتظر المساعدة وأموال قرض البنك الدولي «مؤجّلة» تتمة...
  • وأخيرًا سقط حطام الصاروخ الصيني.. مركز الفلك الدولي ينشر فيديوات للصاروخ من عدد من الدول العربية تتمة...