533 مشاهدة
A+ A-

كشفت مصادر مواكبة لأجواء اجتماع رؤساء الحكومات السابقين ان الرئيس المكلف سعد الحريري يتريّث في تحديد الخطوة التالية التي سيُقدم عليها في ضوء رد فعله على الجدول "اللغم" الذي أرسله له رئيس الجمهورية ميشال عون، وفيه توزيع جديد للحقائب الوزارية على الطوائف والقوى السياسية على قاعدة احتفاظه بالثلث المعطل، ويعود تريّثه إلى أنه ينتظر المفاعيل التي سيؤول إليها اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي ليكون في وسعه أن يبني على الشيء مقتضاه، آخذاً بعين الاعتبار، كما أبلغهم تمسك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بمبادرته لإنقاذ لبنان.

ولفتت المصادر المواكبة لـ"الشرق الأوسط" إلى أن الحريري، كما أبلغ زملاءه في نادي الرؤساء، يبدي ارتياحه للموقف الفرنسي، واصفاً إياه بخلاف ما يشاع بأنه "حديدي"، كاشفاً أن باريس كانت على تواصل معه في اليومين الأخيرين مبدية استغرابها للتصرف الذي أقدم عليه عون بإرساله له جدولة جديدة بإعادة توزيع الحقائب الوزارية من دون مراعاة أصول التخاطب بين أركان الدولة.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • رئيس الاحتلال الإسرائيلي: الحرب اندلعت في شوارعنا والأغلبية مذهولة ولا تصدق ما تراه تتمة...
  • فضل الله في خطبة العيد: ندعو لإعلان حال طوارىء اقتصادية واجتماعية سريعة قبل أن تعم الكارثة تتمة...
  • دريان في خطبة العيد: نخشى من عنف اجتماعي يؤدي إلى ثورة الجياع تتمة...
  • بالفيديو/ خدمات طبية وتعليمية ومادية ساهمت في مساندة الأهالي في رمضان والاعياد.. مؤسسة حمود فاونديشن تواصل خدمة المجتمعين في ميشيغان وبنت جبيل تتمة...