3,948 مشاهدة
A+ A-

 قال مرجع مالي مسؤول لـ"الجمهورية": لبنان حالياً معلق على حبل رفيع، لناحية وضعه النقدي، الاحتياط الالزامي لم يعد بالمستوى الذي يفترض ان يكون عليه بحيث انخفض حجمه نتيجة الضرورات التي يحتاجها البلد، اضافة الى استمرار الدعم على مجموعة من السلع. وانّ استمرار الحال على ما هو عليه سيؤدي في فترة معينة الى عواقب وخيمة.

واضاف: انّ الوضع اللبناني ليس ميؤوسا منه على الاطلاق خلافاً لكل التهويل الذي يروّج له البعض، بل انّ في الامكان ان يعود الانتظام الى الوضع النقدي بشكل متدرج وسريع في حال دخل لبنان في حال من الاستقرار السياسي، الذي يبدأ بتشكيل حكومة جديدة قادرة على ادارة الوضع واتخاذ قرارات وخطوات إنقاذية سريعة في شتى المجالات.

ولفت المرجع الى انّ سعر الدولار امام الليرة يفوق بأضعاف سعره الطبيعي، اي دون الـ7000 ليرة للدولار، وكل ما هو فوق هذه النسبة هو سعر سياسي جرّاء حال عدم الاستقرار والتشنجات الحاصلة في البلد، الامر الذي احدث إرباكاً خطيراً في السوق، فضلاً عن أن يداً خفية تتلاعب بسعر الدولار عبر منصات إلكترونية موجودة خارج لبنان، عكفت منذ بداية الازمة على ضَخ شائعات وتهويل ادت الى رفع سعر الدولار الى مستويات خيالية.

لقراءة المقال كاملاً: الجمهورية


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • بعد تعرّض الطبيب سليلاتي للإعتداء أثناء معاينته أحد المرضى في "أوتيل ديو".. نقابة أطباء بيروت: لإنزال أشد العقوبات بالمعتدين تتمة...
  • العديد من المحطات في النبطية امتنعت عن تزويد السيارات بالبنزين باستثناء واحدة وقفت أمامها السيارات في طوابير ثلاثة (الوكالة الوطنية)
  • الشركات «تشدّ الخناق» على الصيدليات: أزمة الدواء إلى تفاقم! تتمة...
  • جندي في الجيش اللبناني قضى بإطلاق نار في بعلبك تتمة...