115,595 مشاهدة
A+ A-

كشف رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب خلال انعقاد المجلس الاعلى للدفاع أن " هناك ملفا جديدا يشكل خطرا أيضا، وهو ما تحدث عنه التقرير الذي أعدته شركة COMBILIFT ويشير إلى مواد كيميائية خطرة موجودة في مستودع في منشآت النفط في الزهراني، وتبين بعد الكشف عليها من قبل خبراء في الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية أن هذه المواد هي مواد نووية عالية النقاوة، ويشكل وجودها خطرا، بحسب التقرير الذي وردني من الأمن العام. هذا الموضوع يجب مناقشته الآن، ويجب أن يكون هناك إجراء سريع جدا للتعامل معه بأقصى درجات الاستنفار".
 
توازيا، كلّف المجلس الاعلى للدفاع وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال ريمون غجر اتخاذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع الوزارات والمؤسسات المعنية، لا سيما الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية لتخزين المواد الشديدة الخطورة، بعد سحبها من منشآت النفط او أي امكنة أخرى.


تغطية مباشرة آخر الأخبار

  • لا صحة لما أشيع عن استشهاد لبناني ثانٍ متأثرًا بإصابته بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على الحدود مع فلسطين
  • يديعوت أحرونوت عن مصادر أمنية إسرائيلية: إذا تواصلت الإنجازات في غزة فمن الصحيح أن نتوجه لوقف لإطلاق النار
  • دياب: الإسرائيلي ارتكب جريمة جديدة بحق المتظاهرين العزّل في جنوب لبنان.. وندعو المجتمع الدولي لإدانة جرائمه تتمة...
  • بالفيديو/ اللحظات الأخيرة للشاب محمد طحان على الحدود مع فلسطين قبل أن تصيبه نيران الجيش الإسرائيلي تتمة...